حديث الرسول عن تحرير فلسطين

أهلاً بكم زوارنا الكرام في موضوع جديد و في مقالة جديدة حيث سوف نتكلم أو بالاحرى سوف نقوم بالاجابة عن السؤال التالي ، حديث الرسول عن تحرير فلسطين ، نود نحن بصفتنا موقع سما مكس أن نقدم لكم الاجابة النموذجية الخاصة بالسؤال السابق و ذلك حرصاً منا على نجاحكم في دراستكم خلال هذه السنة الدراسية ، و يصنف ذلك السؤال من ضمن اسئلة منهاج و كتاب التربية الاسلامية الخاصة بالصف ثاني متوسط الفصل الدراسي الثاني للعام 1442.

القدس هي أكبر مدن فلسطين التاريخية المحتلّة مساحةً وسكانًا وأكثرها أهمية دينيًا واقتصاديًا. تُعرف بأسماء أخرى في اللغة العربية مثل: بيت المقدس، القدس الشريف، أولى القبلتين، وفي الكتاب المقدس باسم أورشليم، وتسميها إسرائيل رسمياً: أورشليم القدس.

حديث الرسول عن تحرير فلسطين :

  • حديث رواه الصحابي عوف بن مالك الأشجعي، عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال: “أُعدُدْ ستًّا بين يدي الساعةِ : مَوتي، ثم فتحُ بيتِ المقدسِ، ثم مُوتانِ يأخذ فيكم كقُعاصِ الغنمِ، ثم استفاضةُ المالِ حتى يُعطَى الرجلُ مائةَ دينارٍ فيظلُ ساخطًا، ثم فتنةٌ لا يبقى بيتٌ من العربِ إلا دخلَتْه، ثم هُدنةٌ تكون بينكم وبين بني الأصفرِ، فيغْدرون، فيأتونكم تحت ثمانينَ غايةً تحت كلِّ غايةٍ اثنا عشرَ ألفًا”.
  • حديث رواه الصحابي الجليل أبو هريرة، أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: “لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إلى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ: مَسْجِدِي هذا، وَمَسْجِدِ الحَرَامِ، وَمَسْجِدِ الأقْصَى”.

نهاية المقالة:

و بكمية هذه المعلومات نكون قد وصلنا الى نهاية المقالة ، كالعادة اذا كان لديك سؤال او تريد الاستفسار بشيء ما ضعه في التعليقات و سنحاول الرد عليك بأسرع وقت ممكن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق