تعريف الجهاد

مرحبًا بك عزيزي الزائر وأهلًا بك في موقعنا سما مكس التي ستجد في محتواه جميع الإجابات عن الأسئلة التي يتم البحث عنها بشكل متكرر في محرك جوجل، سنتطرق في موضوعنا الآتي تعريف الجهاد ومن خلال موقعنا سما مكس سنقوم بالإجابة عن السؤال.

الجهاد أو الجهاد في سبيل الله هو مصطلح إسلامي يعني جميع الأفعال أو الأقوال التي تتم لنشر الإسلام، أو لصد عدو يستهدف المسلمين، أو لتحرير أرض مسلمة، أو لمساعدة مسلم ما والمسلمين.

إنَّ الجهادَ في اللغةِ يعني بذل الانسان وسعه واستفراغ طاقته سواء أكان ذلك في القول أو الفعلِ.

أمَّا في الاصطلاحِ الشرعيِّ فإنَّه يعني بذل الجهدِ من قبلِ المسلمينَ في قتالِ الكافرينَ من المحاربينَ والمرتدينَ.

أنواع الجهاد

بعد بيانِ تعريف الجهاد في اللغة، سيتمُّ في هذه الفقرةَ ذكر أنواعِ الجهادِ، وفيما يأتي ذلك:

  • النوعُ الأول: جهادُ الكفار، وهو نوعانِ، جهادث الطلبِ الطلبِ وجهادُ الدفعِ، ويعرَّف جهادُ الطلبِ على أنَّه غزوَ الكفار في بلادهم ودعوتهم إلى الإسلام، فإن أبوّْا ذلك طولبوا بدفعِ الجزيةِ، فإن أبوا ذلك قوتلوا، بينما جهاد الدفعِ فهو عبارة عن دفع الكفار من دخول بلاد المسلمينَ.
  • النوع الثاني: جهاد المنافقينَ والمرتدينَ عن الإسلامَ.
  • النوع الثالث: جهاد البغاةِ الذي خرجوا عن الإمام، وأصلُ هذا النوعِ هو قول الله تعالى: {وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ.

فضل الجهاد

لقد ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة عددًا من النصوص الشرعيةِ التي تبيِّن فضلَ الجهادِ، وفي هذه الفقرة من مقال تعريف الجهاد في اللغة، سيتمُّ ذكر بعض هذه النصوص، وفيما يأتي ذلك:

  • أنَّ الجهادَ في سبيل الله يعدُّ تجارةً رابحةً، ودليل ذلك قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}.
  • أنَّ المجاهدين لهم الدرجات العلى في الجنة، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إن في الجنة مائة درجة أعدّها الله للمجاهدين في سبيل الله، ما بين الدرجتين كما بين السماء والأرض، فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس، فإنه أوسط الجنة، وأعلى الجنة، وفوقه عرش الرحمن، ومنه تفجَّر أنهار الجنة”.

وجدير بالذكر أن وردتْ كلمةُ “جهادٍ” بمشتقاتِها في القرآنِ الكريمِ إحدى وثلاثين مرَّةً، بينما وردتْ كلمةُ “حرْبٍ” أربعَ مراتٍ فقط، ونُلاحظُ أنَّ معنى الجهاد في القرآنِ وفي نصوصِ السُّنةِ المحمديةِ أوسعُ وأعمُّ من معنى القتالِ؛ إذ إن القتالَ يعني – تحديدًا – المواجهةَ المسلحةَ في الحروبِ، بينما يعني الجهادُ بذْلَ الجهدِ في مقاومةِ العدوِّ، سواءٌ كان هذا العدوُّ شخصًا معتديًا أو شيطانًا يجبُ على المؤمنِ مُجاهدتُه، أو حتى نفسَه التي بين جنبَيْه، والتي تزيِّنُ له فِعلَ الشرِّ.

يسعدنا وجودكم في موقعنا ونتمنى التوفيق لكم .

اقرأ المزيد: سنن الوضوء يقصد بها الأشياء التي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق