من هو كاتب النشيد الوطني السعودي

من هو كاتب النشيد الوطني السعودي ، يعد النشيد الوطني من أبرز القيم التي الأساسية التي تفتخر فيهم  المملكة العربية السعودية، ويُنشد في جميع المناسبات الوطنية والمدارس والبعثات الرياضية في كافة المناسبات الرياضية العالمية التي تشارك بها المملكة، وكلمات النشيد كلمات جميلة تعبر عن السلام والأمان والرفعة بالمملكة العربية السعودية، وفي هذا المقال نتعرف على كاتب النشيد الوطني بشيء من التفصيل.

النشيد الوطني السعودي

تم اطلاق النشيد الوطني السعودي الرسمي الخاص بالمملكة العربية السعودية في عام 1984، وذلك عندما كان الملك خالد بن عبد العزيز في زيارة لجمهورية مصر العربية، وسمع النشيد الوطني المصري أثناء مراسم استقباله الرسمية من قبل الرئيس محمد أنور السادات، فأبدى إعجابه بالفكرة وقال لوزير الإعلام السعودي وقتها أنه يريد أن يكون للمملكة نشيدًا وطنيًا مصاحبًا للسلام الملكي، وتوجه وزير الإعلام إلى كبار شعراء المملكة في هذا الوقت وطلب منهم تحقيق إرادة الملك، ووضع شرطًا أن يكون النشيد الوطني متفقًا مع موسيقى السلام الملكي السعودي.

 

من هو كاتب النشيد الوطني السعودي

كاتب النشيد الوطني السعودي هو الشاعر إبراهيم بن عبدالرحمن بن حسين خفاجي، ولد عام 1926 ويعتبر من الشعراء الغنائيين المعاصرين، وتم تلقيبه بشاعر الوطن، وقام بالعديد من الإنجازات الكبيرة في مجال الثقافة السعودي منها :

  • تأسيس مسيرة الموسيقى والثقافة في الخليج.
  • أحد مؤسسي نادي الهلال السعودي.
  • رئيسًا لجمعية الفنون بمكة.
  • رئيس اللجنة المشرفة على إعداد الموسوعة الصوتية للتراث السعودي.
  • ألّف العديد من الأغاني والمؤلفات تغنّى بها أشهر الفنانين العرب والسعوديين ، وكتب أكثر من 600 قصيدة غنائية.
  • أهم أعماله كانت النشيد الوطني السعودي، وأوبريت عرايس المملكة.
  • اعتزل الفن عام 1995 لظروف صحية، ووافته المنية عام 2017.

اشتهر النشيد الوطني السعودي بالكلمات الجميلة الرائعة الخفاقة التي أسرت قلوب جميع المواطنين بالمملكة العربية السعودية، وحركت مشاعر كل مواطن ينتمي لتلك الأراضي الطاهرة، وكان النشيد الوطني مواكبًا لموسيقى السلام الوطني السعودي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق