العالم رعد شاكر دكتور عراقي يحصل على وسام الإمبراطورية البريطانية

الطبيب رعد شاكر يتقلد وسام الامبراطورية البريطانية

كواحد من القدرات العراقية العربية التي أثرت على العلم بشكل كبير في دول أوروبا بعد أن صعبت عليهم الظروف في اوطانهم العربية، يأتي تكريم الدكتور المغترب رعد شاكر بـ”وسام الإمبراطورية البريطانية” وذلك استكمالاً لسلسة مبدعي المنافي.

 

وبينت الصور التي تناقلتها وسائل إعلام أجنبية، ولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز والدكتور العراقي، بينما يقلد الامير الطبيب العراقي، نيابة عن الملكة إليزابيث الثانية، وسام “الإمبراطورية”.

 

واتى تقليد الطبيب العراقي بوسام الإمبراطورية البريطانية، تكريما لخدماته في مجال الطب والعلاقات الطبية الدولية.

 

وحصل الدكتور رعد شاكر، اختصاصي أمراض الأعصاب، وسام الإمبراطورية البريطانية برتبة قائد “سي بي إي”،  وذلك بعد أن قضى دهرا من الزمان يعمل في مستشفيات المملكة المتحدة.

 

ويعتبر وسام “سي بي إي” أعلى مرتبة ومكانة لوسام الإمبراطورية البريطانية، ويتم منحه للأشخاص تقديرا وتكريما لإنجازاتهم التي تفوق وظيفتهم الاعتيادية.

ويترأس الدكتور رعد شاكر، من 12 سنة، قسما يضم فيه اختصاصات طب العيون والأنف والأذن والحنجرة، وجراحة الرقبة في مشفى “إمبريال هوسبيتل” في منطقة غربي لندن، ويعمل تحت إشرافه 110 طبيبا بريطانيا.

 

و قد كان الطبيب رعد شاكر، المولود في بغداد 1948، ترك العراق منتصف سبعينيات القرن الماضي بعد أن اجبرته عدد من الظروف إلى اتخاذ ذلك القرار.

ومنذ عقود، يشهد العراق للأسف هدرا في الطاقات والكفاءات العلمية الهامة التي قدرت أن تخلد أسمائها في اسماء المبدعين على المستوى المحلي والدولي والعالمي، من بينهم المهندسة المعمارية الراحلة زها حديد أو ما تعرف بـسيدة المنحنيات.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق