ما هي أنواع البيوع

أحكام البيوع في الاسلام

ما هي أنواع البيوع

من الاحكام الموجودة في الدين الاسلامي هي احكام البيوع وهي احكام مهمة للمجتمع ومعرفة البيع الشرعي من البيع الحرام وانواع البيع , ويقصد بالبيع الشرعي المبادلة والتداول من مال بمال أخر بهدف الامتلاك , فقال الله تعالى :” و أحل الله البيع وحرم الربا “. فأن للبيع ثلاثة أركان يجب ان تتوافر فيه ليكون حلال : الشرط الأول هو العاقدان وهم المشتري والبائع , والركن الثاني هو السلعة نفسها والثمن المقابل لها , اما الركن الثالث وهو الايجاب والقبول من الطرفين . فمن المهم أن يعرف العاقدان وهم البائع والمشتري أن عليها أن يتما الصفقة بالتراضي فيما بينهما .

ويجب أن تتوافر فيها صفة الأهلية للتعاقد وان يكون للبائع صفة المتحكم والمالك في السلعة . وهنا سوف نتعرف على عدة أنواع من انواع البيوع ولكن اولا يجب أن نتحدث عن حكم البيع ومشروعيته في الدين الاسلامي : قال تعالى عز وجل :” وأحل الله البيع وحرم الربا .” فمشروعية البيع في تبادل المنافع بين أفراد المجتمع , وذلك في دلالة الأية الكريمة واضحة على الحكم البيع والتوسع على العبادات الاخرى وتحقيق التوافق بين أفراد المجتمع , حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :”عمل الرجل بيده , وكل بيع مبرور .” وفي تفسير البيع المبرور هو البيع الخالي من الخيانة والغش . ومن جهة أخرى حرمت الشريعة الاسلامية أكل مال الناس بالباطل و اكل مال اليتيم والربا والسرقة وبيع الدين وبيع الاشياء الغير مملوكة و الاشياء المجهولة وحرم الله الميسر .

اما انواع البيوع فهي كالتالي :

البيوع المشروعة :

ان هذه البيوع تتوسع لتشمل كافة الصور الحلال في المبايعة ومن ضمنها بيع المساومة وبه يساوم الطرفين على الثمن وان تم الرضاء بينهم على سعر معين يتم البيع .

وبيع المخاسرة وهذا النوع هو عكس البيع المرابحة وقول فيه البائع بعتك هذه السلعة بدينار أو دينارين .

وبيع الشركة وهو ان يكون هناك مقايضة وأن يكون السعر مقابل السلع الأخرى . وهناك البيع المؤجل لمدة مذكورة ويوجد بيع المزايدة وهو ان يتم اعلان السلعة بين الأفراد ويتم البيع لاعلى سعر بالتراضي . وبيع الخيار وهو يعطي الخيار لكلا البائع والمشتري في الحق بالبيع أو الفسخ وذلك لمدة متفق عليها .

البيوع المحرمة :

وهي البيوع التي حرم الله التعامل بها حتى لا يظهر التدليس والغش بين أفراد المجتمع , مثل البيع على البيع والبيع بالاغراء وبيع المحتكر والبيع عبر كتمان الحقيقة والبيع الخفي او الزيف في النقود .

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق