معاني ومفردات من القراَن الكريم

قطوف من مفردات القرآن الكريم ومعانيها

قطوف من مفردات القرآن الكريم ومعانيها …
● هاوية : من أسماء النار..
قوله تعالى : { وأما من خفت موازينه فأمه هاوية }.
● غيض : فعل بمعنى قُلل ونقص..
قوله تعالى : { وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر …..}
● عزين : هي الجماعات المتفرقة فرقة فرقه..
قال تعالى :{ فمال الذين كفروا قبلك مهطعين * عن اليمين وعن الشمال عزين * أيطمع كل امرئ منهم أن يدخل جنة نعيم }.
● هّماز : هو كثير العيب و الأغتياب للناس..
قوله تعالى : { ولا تطع كل حلاف مهين هماز مشاء بنميم مناع للخير معتد أثيم عتل بعد ذلك زنيم }.
● هار : هي صفة للبئر المتصدع المتهدم الأيل للسقوط..
قوله تعالى : { ….. أم من أسس بنيانه على شفا جرف هار فأنهار به في نار جهنم والله لا يهدي القوم الظالمين }.
● مكاء : عمل يقوم به المشركون حول الكعبة ويعني التصفير..
قال تعالى : { وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية }.
● مقاليد : هي خزائن ومفاتيح السموات والأرض..
قوله تعالى : { له مقاليد السماوات والأرض يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه بكل شيء عليم } .
● دائرة السوء : انقلاب البلاء و الضرر على الغير لا على النفس..
قوله تعالى : { ويعذب المنافقين والمنافقات والمشركين والمشركات الظانين بالله ظن السوء عليهم دائرة السوء وغضب الله عليهم … }.
● ضريع : نبات في الحجاز مسموم يقال له الشبرق وهو من طعام أهل النار..
قوله تعالى : { ليس لهم طعام إلا من ضريع }.
● السرائر : هي خفايا ومكونات القلوب..
قوله تعالى : { يوم تبلى السرائر }.
● ضيزى : القسمة الناقصة الجائرة..
قوله تعالى : { تلك إذا قسمة ضيزى }.
● غسلين : طعام أهل النار وهو صديد ظيخرج من أبدان الكفار..
قوله تعالى : { ولا طعام إلا من غسلين }.
● لفيف : الجماعة المختلطون من كل قبيلة مع بعضهم البعض..
قال تعالى : { فإذا جاء وعد الآخرة جئنا بكم لفيفا }.
● الودق : المطر..
قال تعالى : { ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله }.
● الضغن : هو الحقد و الكراهية..
قال تعالى : { أم حسب الذين في قلوبهم مرض أن لن يخرج الله أضغانهم }.
● ضامر : أطلق على الناقة الهزيلة خفيفة اللحم..
قال تعالى : { واذن في الناس بالحج ياتوك رجالا وعلى كل ضامر ياتين من كل فج عميق }.
● ذواتا أفنان : هي صفة للجنتين لمن خاف الله، ثمارها كثيرة وأغصانها كثيرة ومفردها فنن وهو الغصن المستقيم طولا..
قوله تعالى : { ولمن خاف مقام ربه جنتان* ذواتا افنان }.
● حب الحصيد : تعني البر( القمح) و الشعير وكل ما يحصد من الحبوب..
قوله تعالى : { ونزلنا من السماء ماء مباركا فأنبتنا به جنات وحب الحصيد }.
● الترائب : هي عظام الصدر عند المرأة..
قوله تعالى : { يخرج من بين الصلب والترائب }.
● الإستبرق : هو لفظ فارسي معرب ويعني الديباج او الحرير الثخين..
قوله تعالى : { ويلبسون ثيابا خضرا من سندس وإستبرق }.
● الإفك : ويعني أسوء الكذب الذي يصل بصاحبه الى النار..
قوله تعالى : { إن الذين جاءوا بالإفك }.
● البيع : هي معابد النصارى من أهل الكتاب..
قوله تعالى : { الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز }.
● البدن : الابل وسميت بذلك الأسم لعظم بدنها..
قوله سبحانه : { والبدن جعلناها لكم من شعائر الله لكم فيها خير فاذكروا اسم الله عليها صواف فإذا وجبت جنوبها فكلوا منها واطعموا القانع والمعتر كذلك سخرناها لكم لعلكم تشكرون }.
البدن جمع بدنة وهي الإبل جعلها الله تعالى من شعائر دينه يتقرب بها المسلم إلى ربه بنحرها والأكل منها وتوزيعها ولهذا أمر الله تعالى أن نذكر اسم الله عليها وذلك عند نحرها تنحر “صواف” أي على ثلاث قوائم لأن السنة في الإبل أن تنحر وهي قائمة معقولة اليد اليمنى فيأتيها الناحر من الجانب الأيمن ويطعنها بالحربة في الوهدة التي بين أصل العنق والصدر ثم تسقط بعد ذلك ولهذا قال ( فإذا وجبت جنوبها ) أي سقطت على الأرض ( فكلوا منها واطعموا القانع والمعتر ) القانع الفقير الذي لا يسأل والمعتر الفقير الذي يسأل.
● تفث : هو التنظيف من الوسخ ويكون في مناسك الحج..
قال تعالى : { ثم ليقضوا تفثهم }.
● تسنيم : عين ماء في الجنة، رفيعة القدر، تتنزل من علو، يمزج بها الرحيق لأصحاب اليمين و سائر أهل الجنة، و هي من أشرف شراب في الجنة و التسنيم في الأصل : العلو و الارتفاع..
قال تعالى : { ومزاجه من تسنيم }.
● ثبات : هي النفرة في جماعات متفرقة..
قال تعالى : { أيها الذين آمنوا خذوا حذركم فانفروا ثُبَاتٍ أو انفروا جميعا }.
● أبا : الفاكهة اليابسة التي تؤب أي تعد للشتاء..
قال تعالى : { وفاكهة وأبا }.
● الرق المنشور : هي الصحائف التي تخرج يوم القيامة الى بني آدم وتنشر امامه..
قال تعالى : { والطور وكتاب مسطور في رق منشور والبيت المعمور والسقف المرفوع والبحر المسجور … }.
● الزرابي المبثوثة : هي الفرش الفاخرة المفروشة في المجالس وأنحاء القصور..
قال تعالى : { وزرابي مبثوثة }.
● زاغ : الزيغ هو الميل عن الاستقامة، والتزايغ هو التمايل، ورجل زائغ، وقوم زاغة، وزائغون، وزاغت الشمس، وزاغ البصر..
قال تعالى : { وإذ زاغت الأبصار}.
إشارة إلى ما يداخلهم من الخوف حتى أظلمت أبصارهم وزاغت.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق