اين يقع نهر سيحون وجيحون

يعتبر نهر سيحون وجيحون من الأنهار الرئيسية في آسيا الوسطى، وهما من أطول أنهار آسيا. كان يطلق على هذه المنطقة قديماً اسم ما وراء النهر وهي المنطقة الواقعة بين هذين النهرين وهي منطقة ذات أغلبية صحراوية، والتي عرفت فيما بعد باسم بلاد القوقاز أيضاً، وأول من أطلق عليها هذا الاسم هم العرب المسلمون بعدما فتحوها، إذ كانت في الماضي تعرف باسم تركستان الكبرى.

معنى سيحون وجيحون

ومما يستدرك عليه: جيح واستُعْمِل منها جَيْحَانُ وجَيْحُونُ مثلُ سَيْحَانَ وسَيْحُونَ: وهما نَهرانِ عَظِيمانِ مَشْهُورانِ؛ وقد ذًكِر سَيْحَانُ في سَاح. وجَيْحَانُ: وادٍ معروفٌ. وقد جاءَ في الحديث ذِكْرُهما وهما نَهْرَانِ بالعَوَاصِمِ عند أَرْضِ المَصِّيصةِ وطَرَسُوسَ؛ كذا في اللسان. وقد جَاحَهم اللهُ جَيْحًا وجائِحة: دَهَاهُم مَصْدَرٌ كالعافِيَةِ.

اين يقع نهر سيحون وجيحون

يقع نهر سيحون وجيحون في وسط قارة آسيا ومن أطول أنهارها. كما ويتدفق عبر ثلاث جمهوريات هي: قرغيزيا، وأوزبكستان، وكازاخستان ويعتبر حدًا يفصل ما بينها. حيث كان يطلق على هذه المنطقة قديمًا اسم بلاد ما وراء النهر، و (هجرستان الكبرى). بينما أطلق عليها العرب المسلمون، بعدما فتحوها اسم بلاد القوقاز.

ينبع في جمهورية قيرغيزيا من مرتفعات بامير الشمالية. ويتجه نحو الغرب ويدخل مدينة قوقند في أوزبكستان، ومنها يتجه نحو الشمال إلى مدينة طشقند مارا، ويعبر إيلاق، وأشروسنة والشاش. كما ويسمى فيها نهر سيحون بنهر الشاش، حيث تقع العاصمة الأوزباكستانية طشقند إلى شرقه. في حين يدخل أراضي كازاخستان من الجهة الجنوبية الغربية، ويتجه إلى الشمال ليصبَ في بحيرة خوارزم التي تعرف بـ(بحر الآرال).

معلومات عن سيحون وجيحون

  • يبلغ طول نهر سيحون من المنبع حتى المصب حوالي 2.700 كيلو مترًا.
  • يبلغ طول نهر جيحون 2.525 كيلو مترًا. كما ويتشكل من التقاء نهري باندونج وفخش الذين ينبعان من آسيا الوسطى من جبال بامير.
  • إبان الفتوحات الإسلامية، عبر النهر بجيشه القائد الكبير قتيبة بن مسلم.
  • يتشكل نهر سيحون من تلاقي نهري نارين وكوراداريو. وتقوم تغذيته من الحوض الجبلي من مياه الثلوج والأنهار الجليدية.
  • يمر نهر جيحون في محمية تيغروفايا، على الحدود بين طاجيكستان وأفغانستان. بينما تمر روافده السفلية في أراضي أوزباكستان وتركمانستان، وتتم تغذيته من مياه الأمطار والثلوج الذائبة من قمم الجبال.
  • البلاد التي تقع بين نهري سيحون وجيحون هي خمس جمهوريات إسلامية كانت خاضعة للاتحاد السوفياتي سابقًا وهي كل من آسيا الوسطى، أوزباكستان، طاجيكستان، كازاخستان، وهجرمانستان.

تاريخ نهري سيحون وجيحون

في بحثنا حول اين يقع نهر سيحون وجيحون، في الواقع وصل العرب المسلمون هذه المنطقة، في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه. كما وتقابل العرب مع الأتراك في بلاد ما وراء النهرفي عدة معارك. بينما وكانوا من جنسيات متعددة ومنها: البختيون، والهياطلة، وهم أكبر الجنسيات التركية في تلك الحقبة. وقد حمل هذان النهران عبر التاريخ عدة مسميات، ومنها

  • كان يسمى نهر سيحون قديمًا باسم ( جكزرتس). بينما أطلق عليه الروس اسم (سار داريا).
  • كان يسمى نهر جيحون قديمًا باسم (أوكسس). بينما أطلق عليه الروس اسم (أمور داريا). كذلك وأسماه العرب جيحون.

التنوع البيولوجي لنهر سيحون

تقع في نهر سيحون وجيحون العديد من الغابات والأحراج الشاطئية، على ضفاف نهر سيحون. يغلب على المنطقة المناخ القاري حيث الاختلاف الشديد بين فصلي الشتاء والصيف من حيث درجات الحرارة، وكميات الهطولات المطرية. وتعتبر غابات النهر موئلًا للعديد من الحيوانات مثل الذئاب، وابن آوى، وفئران الغابات، والغرير، وخفافيش (هيمبريش) ذات الأذنين الطويلة، بالإضافة إلى الطيور المحلية كبوم (السكوبس)، والدراج، وبعض الطيور المهاجرة مثل النوارس، والبط البري، والإوز. كما وتعيش في النهر الكثير من الأسماك، والبرمائيات، والزواحف.

طبيعة المناخ لنهر جيحون

من خلال التعرف على موقع نهر سيحون وجيحون نجد أن هناك تنوع بيولوجي ومناخي لافت بين النهرين. ففي نهر جيحون، تختلف درجات الحرارة ومعدلات الهطولات المطرية حسب طبيعة كل منطقة يمر فيها النهر. كما وتعد المناطق الغربية من جبال أفغانستان وطاجيكستان، وأنهارها الجليدية، المصدر الرئيس لتغذية النهر بالمياه. كما وتتساقط الثلوج والأمطار في فصل الشتاء. بينما يرتفع منسوب مياهه في فصل الربيع بعد ذوبان الثلوج، وقد تتجمد مياهه لتشكل سدودًا طبيعية على طول النهر، وعند انهيارها المباغت كثيرًا ما تحدث فيضانات مدمرة، تترك آثارها الكارثية في المنطقة. كما تنمو غابات العرعر والحور في المناطق الجبلية المتاخمة للنهر، وتوت العليق، والحلو، والصفصاف في المناطق الأخفض، وبنتيجة التغيرات المناخية والجفاف واستنزاف مياه النهر تغيرت طبيعة الحياة في النهر النباتية والحيوانية، وأصبحت مياهه ملوثة، وخالية من الأسماك والطيور في الآونة الأخيرة.

نهرين من الجنة

كثيرًا ما يدور تساؤل حول هل سيحون وَ جَيْحُونَ من أنهار الجنة؟ ومن خلال التعريف اين يقع نهر سيحون وجيحون نورد ما ذكره أبي هريرة -رضي الله عنه- حيث قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ” سَيْحَانُ وَجَيْحَانُ وَالفُرَاتُ والنِّيل كلٌّ من أنهار الجنة” سيحان وجيحان، والفرات والنيل أربعة أنهار في الدنيا وصفها النبي – صلى الله عليه وسلم – بأنها من أنهار الجنة؛ فقال بعض أهل العلم: إنها من أنهار الجنة حقيقة، لكنها لما نزلت إلى الدنيا غلب عليها طابع أنهار الدنيا، وصارت من أنهار الدنيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق