لماذا سميت سورة الكهف بهذا الاسم

أهلاً بكم زوارنا الكرام في موضوع جديد ومقالة جديد بحيث أننا في هذه المقالة سوف نتناول موضوع تبم البحث عنه كثيراً عبر محرك البحث قوقل وتسائل العديد من الطلاب والطالبات من المملكة العربية السعودية حول اجابة ولذلك حرصاً منا على نجاحكم في دراستكم خلال هذه السنة والسنوات القادمة سوف نقوم بالإجابة عن السؤال والذي ينص حول لماذا سميت سورة الكهف بهذا الاسم!؟

لماذا سميت سورة الكهف بهذا الاسم ، قبل البدء بالإجابة عن السؤال السابق لابد من توضيح بعض المفاهيم التي تخص السؤال السابق كتعريف المصطلح واعطاء أمثلة عليه وسرد بعض من خصائصه حتى نستطيع فهم السؤال بطريقة أسهل وأسرع والتي من خلالها حتماً سوف تستطيعون معرفة حل السؤال دون النظر الى الإجابة.

سورة الكهف:

سورة الكهف هي عبارة عن سورةٌ مكيةٌ رقمها 18، تسبق سورة مريم وتلحق سورة الإسراء، في ترتيب سور القرآن الكريم. عدد آياتها 110 آية، وهي من السور المكية المتأخرة في النزول، إذ أن ترتيب نزولها 69. تتوسط السورة القرآن الكريم، فهي تقع في الجزئين الخامس عشر والسادس عشر، 8 صفحات في نهاية الجزء الخامس عشر و3 في بداية الجزء السادس عشر. تتناول السورة عدة مواضيع، تدور حول التحذير من الفتن، والتبشير والإنذار، وذكر بعض المشاهد من يوم القيامة، كما تناولت عدة قصص، كقصة أصحاب الكهف الذين سُميّت السورة لذكر قصتهم فيها.

سورة الكهف من السور ذوات الفضل في القرآن الكريم، وذكرت في أحاديث كثيرة، ومن أهم فضائلها ما ذكر أن قراءتها في يوم الجمعة نورٌ ما بين الجمعتين.

خصائص سورة الكهف:

  1. استحباب قراءتها يوم الجمعة.
  2. أن الآيات العشر الأولى منها عاصمة من فتنة المسيح الدجال.
  3. انتصف فيها عدد حروف القرآن الكريم.
  4. انفردت بذكر قصة أصحاب الكهف والخضر وذي القرنين.
  5. أنها نور ما بين الجمعتين.
  6. أنها تعد من أكثر السور حديثا عن الفتن.

لماذا سميت سورة الكهف بهذا الاسم:

سميت سورة الكهف بهذا الاسم للمعجزة الربّانية التي كانت في قصة أصحاب الكهف، وهي من السور المِئين، أي من السور التي يزيد عدد آياتها عن مئة أو ما يقارب المئة، وتلي هذه السور السبع الطوال، وقد ورد عن ابن عباس وعن ابن الزبير -رضي الله عنهما- أن سورة الكهف نزلت في مكة المكرمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق