التفاصيل عن شفاء اول مريض سكر

مرحبًا بك عزيزي الزائر وأهلًا بك في موقعنا سما مكس التي ستجد في محتواه جميع الإجابات عن الأسئلة التي يتم البحث عنها بشكل متكرر في محرك جوجل، سنتطرق في موضوعنا الآتي إلى أحد أهم الموضوعات المتداولة التفاصيل عن شفاء اول مريض سكر

شفاء مريض من السكر هو بمثابة الأمل الذي بث في نفوس جميع المرضى المصابين بهذا المرض، والذي استمر الأطباء بتكرار مقولة أن لا علاج له، ولكن مع نجاح العلاج بالخلايا الجذعية، والذي حقق شفاءً كاملًا لدى أحد المرضى بمرض السكري من النمط الأول، بدأ الناس يتساءلون عن تفاصيل عملية شفاء اول مريض سكر، وهذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

ما هو  مرض السكري من النوع 1؟

يعتمد الأشخاص المصابون بالسكر من النوع الأول على تناول الأنسولين بشكل دائم، لأن يعوض مالا يصنعة الجسم،  ولكن مع العلاج الجديد وجدت البيانات المبكرة من التجربة أن حاجة المريض لحقن الأنسولين انخفضت بنسبة 91 ٪ بعد أن تلقى العلاج ، مما يعني أن جسمه ينظم مستويات السكر في الدم من تلقاء نفسه.

قال ديفيد طومسون ، مدير مركز السكري في مستشفى فانكوفر العام وأستاذ الغدد الصماء في كلية الطب بجامعة كولومبيا البريطانية، إن هذه هي الخطوة الأولى في مجال جديد تمامًا وثوري في تاريخ مرض السكر.

كيف يتم التعامل مع العلاج الجديد؟

إن علاج مرض السكري من النوع الأول بهذه الطريقة يتضمن إدخال الخلايا الجذعية في المختبر ، والتي يتم “تدريبها” بعد ذلك لتصبح خلايا بيتا، وهي نوع الخلية التي تصنع الأنسولين في الجسم، ويهاجم الجهاز المناعي خلايا بيتا في الجسم ويدمرها ، مما يعني أن البنكرياس لا ينتج الأنسولين من تلقاء نفسه،  لذلك ، يجب التحكم في مستويات السكر في الدم باستخدام الأنسولين المحقون.

شفاء اول مريض سكر

هو بريان شيلتون مريض سكري من النوع الأول، فما إن ينخفض ​​مستوى السكر في دمه حتى يفقد وعيه دون سابق إنذار، الأمر الذي تسبب له بالعديد من المشاكل، ولكن في وقتٍ مبكر من هذا العام، رصدت زوجته السابقة دعوةً للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول للمشاركة في تجربة إكلينيكية أجرتها شركة Vertex Pharmaceuticals، فقد كانت الشركة تختبر علاجًا طُور على مدى عقود من قبل عالمٍ تعهّد بإيجاد علاجٍ بعد إصابة ابنه الرضيع وابنته المراهقة بالمرض.

أصبح بريان شيلتون في 29 يونيو أول مريض، حصل على حقنةٍ من الخلايا، نمت من الخلايا الجذعية وهي مشابهة لخلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين التي يفتقر إليها جسمه، واليوم يتحكّم جسمه تلقائيًا في مستويات الأنسولين والسكر في الدم، وبذلك يكون شيلتون، البالغ من العمر الآن 64 عامًا، أول شخصٍ يتعافى من مرض السكري، وقد قال شيلتون: “إنها حياة جديدة تمامًا”، “إنها مثل معجزة”، لقد أصيب خبراء السكري بالدهشة لكنهم حثّوا على توخي الحذر، فالدراسة مستمرةٌ وستستغرق خمس سنوات، وتشمل 17 شخصًا يعانون من حالات شديدة من مرض السكري من النوع الأول.

شفاء أول مصاب سكر بعلاج من الخلايا الجذعية: كان يفقد وعيه بدون إنذار

بعد أن كانت حياة المريض براين شيلتون، 64 عاما، محكومة بمرض السكري من النوع الأول، وكان يفقد وعيه دون سابق إنذار عندما ينخفض مستوى السكر في دمه، أصبح بطل الخبر الذي تناقلته العديد من الصحف ووسائل الإعلام، مؤخرا، تحت عنوان: شفاء أول مصاب سكر.

جاء ذلك بعد أن اكتشف خبراء علاج جديد، باستخدام الخلايا الجذعية التي تنتج الأنسولين، تمكنوا من خلاله من شفاء أول مريض سكر من النوع الأول بهذا العلاج، وهو الأمر الذي جاء بمثابة علاج ثوري أذهلت نتائجه العلماء، وذلك بعد نجاحه بالفعل مع حالة من المرضى في إليريا، بولاية أوهايو الأمريكية.

وفي وقت مبكر من العام الجاري، تم توجيه دعوة للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول للمشاركة في تجربة إكلينيكية تجريها Vertex Pharmaceuticals.

وكانت الشركة تختبر علاجا طُوّر على مدى عقود من قبل عالم تعهد بإيجاد علاج بعد إصابة ابنه وابنته المراهقة بهذا المرض المدمر.

وفي نهاية مقالنا أوضحنا لكم عنشفاء اول مريض سكر وأهم المعلومات عنه، نتمنى التوفيق لكم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق