ما هو الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وما هي الحقوق التي كفلها

مرحبًا بك عزيزي الزائر وأهلًا بك في موقعنا سما مكس التي ستجد في محتواه جميع الإجابات عن الأسئلة التي يتم البحث عنها بشكل متكرر في محرك جوجل، سنتطرق في موضوعنا الآتي إلى أحد أهم الموضوعات المتداولة ما هو الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وما هي الحقوق التي كفلها

هذه الاعلان هو واحد من أهم الوثائق العالمية التي تقوم بحفظ حقوق الإنسان أينما كان ووقتما كان، وهو الأساس العالمي الذي استمدت الدساتير والنظم الدولية منه الحقوق والحريات المكفولة للأفراد والتي لا يمكن المساس بها بأي حال من الأحوال، ويشكل الاعتداء عليها جريمة لا تسقط بالتقادم، ولا يمكن لمرتكبها أن يفلت من العقاب، وسواء كان هذا العقاب على المستوى المحلي أو الدولي، لهذا فإن هذه الوثيقة قد تم وضعها من أجل المحافظة على الحرية والكرامة الإنسانية وعدم المساس بها بأي شكل من الأشكال.

ما هو الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ولماذا أُصدر؟

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وثيقة أشبه بخارطة طريق عالمية للحرية والمساواة – يحمي حقوق كل شخص في كل مكان. وكانت تلك هي المرة الأولى التي تتفق فيها البلدان على الحريات والحقوق التي تستحق الحماية العالمية كي يعيش كل شخص حياته متمتعاً بالحرية والمساواة والكرامة.

وقد اعتُمد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان من قبل هيئة الأمم المتحدة التي أُنشئت حديثاً في 10 ديسمبر/كانون الأول 1948 رداً على “الأفعال الهمجية التي […] آذتْ ضمير الإنسانية” أثناء الحرب العالمية الثانية. وكان اعتماده بمثابة اعتراف بأن حقوق الإنسان هي أساس الحرية والعدالة والسلام.

وبدأ العمل بشأن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في عام 1946 بتشكيل لجنة صياغة مؤلفة من ممثلي عدد متنوع من البلدان، من بينها الولايات المتحدة ولبنان والصين. وتم توسيع لجنة الصياغة لاحقاً لتشمل ممثلين لدول أستراليا وشيلي وفرنسا والاتحاد السوفيتي والمملكة المتحدة، مما أتاح إمكانية أن تستفيد الوثيقة من إسهامات دول جميع مناطق العالم وخلفياتها الدينية والسياسية والثقافية المتنوعة. ثم جرت مناقشة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان من قبل جميع الدول الأعضاء في لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وأخيراً اعتُمد من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1948.

ويحدِّد الإعلان 30 مادة تتضمن الحقوق والحريات التي تخصُّنا والتي لا يجوز لأحد أن ينتزعها منا. ولا تزال الحقوق التي نصَّ عليها الإعلان تشكِّل أساس القانون الدولي لحقوق الإنسان. ولا يزال الإعلان اليوم يمثل وثيقة حية، وهو الوثيقة الأكثر ترجمة في العالم.

ما هي أهداف الإعلان العالمي لحقوق الإنسان؟

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وثيقة تمثل علامة فارقة. فللمرة الأولى أصبح لدى العالم وثيقة متفق عليها عالمياً تنص على أن جميع بني البشر أحرار ومتساوون بغض النظر عن الجنس أو اللون أو المعتقد أو الدين أو غيره من الخصائص.

أما الحقوق الثلاثون التي ينص عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان فتشمل الحق في عدم التعرُّض للتمييز والحق في حرية التعبير والحق في التعليم والحق في طلب اللجوء. كما تشمل الحقوق المدنية والسياسية، من قبيل الحق في الحياة والحرية والخصوصية، والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، من قبيل الحق في الضمان الاجتماعي والصحة والسكن اللائق.

ما أهمية الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومدى ملاءمته

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، كما يشير اسمه، هو صك عالمي – بمعنى أنه ينطبق على جميع الناس في جميع بلدان العالم. ومع أنه ليس ملزماً من الناحية القانونية، فإن حماية الحقوق والحريات المنصوص عليها فيه أُدمجت في العديد من الدساتير الوطنية والأُطر القانونية المحلية.

كما شكَّل الإعلان الأساس الذي استُمدَّ منه الكثير من المعاهدات الأخرى لحقوق الإنسان الملزمة قانونياً، وأصبح معياراً للمواثيق العالمية لحقوق الإنسان التي ينبغي تعزيزها وحمايتها في جميع البلدان.

ولا يزال الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يشكل أساساً للقوانين والمعايير الوطنية والدولية. وبالنسبة للمنظمات الملتزمة بحماية حقوق الإنسان والدفاع عنها، من قبيل منظمة العفو الدولية، يُعتبر الإعلان مرشداً مُلهماً لرسالتها ورؤيتها.

ما هي الحقوق التي نص عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

إن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هو المعيار العالمي للحقوق الأساسية للإنسان، يتم تطبيقه على الناس أجمعين في كافة الدول في العالم، وعلى الرغم من أن الإعلان ليس ملزمًا للدول من الناحية القانونية إلا أن الحقوق المشمولة فيه قد استمدت الدساتير الوطنية والقوانين في دول العالم أجمع الحقوق المكفولة للأفراد في الدولة من خلاله، وينص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على عدد من الحقوق الجديرة بالحماية، وهي:

  1. الحق في الحياة.
  2. الحق في الحرية.
  3. الحق في عدم الخضوع للتعذيب أو العقوبات القاسية أو غير الإنسانية أو التي تحط بالكرامة.
  4. الحق في الحصول على الشخصية القانونية.
  5. الحق في المساواة بين البشر وعدم التمييز.
  6. الحق في اللجوء للمحاكم الوطنية.
  7. الحق في عدم الاعتقال أو الاحتجاز أو النفي التعسفي.
  8. الحق في الحصول على النظر العادل للقضايا من المحكم المستقلة المحادية.
  9. الحق في النظر العلني للقضايا المعروضة على المحاكم.
  10. الحق في الحصول على المحاكمات التي تتوفر فيها كافة الضمانات اللازمة للدفاع عن النفس.
  11. الحق في عدم الإدانة على الجرائم بسبب فعل أو امتناع عن فعل لا يشكل جريمة في وقت ارتكابه.
  12. الحق في عدم توقيع عقوبة أشد من المعمول بها وقت ارتكاب الجريمة.
  13. الحق في خصوصية الحياة والمسكن والمراسلات، وحماية القانون للفرد من تلك التدخلات.
  14. الحق في حرية التنقل واختيار مكان الإقامة داخل حدود الدولة، والحق في مغادرة البلدان المختلفة والعودة إليها.
  15. الحق في التماس اللجوء لبلد أخرى للخلاص من الاضطهاد، ما لم يكن الفرد مرتكبًا لجريمة غير سياسية.
  16. الحق في التمتع بجنسية دولة ما.
  17. الحق في الزواج وتأسيس أسرة.
  18. الحق في عدم الإجبار على الزواج.
  19. الحق في التملك سواء التملك المنفرد أو بالمشاركة مع آخرين.
  20. الحق في الاعتقاد والفكر.
  21. الحق في إقامة الشعائر الدينية والتعبير عن المعتقد الديني.
  22. الحق في حرية الرأي والتعبير.
  23. الحق في الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات السلمية.
  24. الحق في المشاركة في إدارة الشؤون العامة للبلد التي ينتمي لها.
  25. الحق في تقلد الوظائف العامة.
  26. الحق في الضمان الاجتماعي.
  27. الحق في العمل وحرية اختيار العمل.
  28. الحق في المساواة في الأجور.
  29. الحق في إنشاء النقابات والانضمام لها.
  30. الحق في الراحة وأوقات الفراغ.
  31. الحق في المستوى المعيشي اللائق.
  32. الحق في الحصول على الرعاية الخاصة للأمومة والطفولة.
  33. الحق في التعليم.
  34. الحق في المشاركة الحرة في الحياة الثقافية.
  35. الحق في حماية المصالح المادية أو المعنوية المترتبة على الإنتاج العلمي أو الفني أو الأدبي الخاص به.
  36. الحق في التمتع بنظام اجتماعي يكفل حقوق الإنسان.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على تفاصيل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، واهم المعلومات عنه، نتمنى التوفيق لكم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق