أعراض الأبهر في الجهة اليسرى

مرحبًا بك عزيزي الزائر وأهلًا بك في موقعنا سما مكس التي ستجد في محتواه جميع الإجابات عن الأسئلة التي يتم البحث عنها بشكل متكرر في محرك جوجل، سنتطرق في موضوعنا الآتي إلى أحد أهم الموضوعات المتداولة أعراض الأبهر في الجهة اليسرى ؟

يعتبر الأبهر هو أكبر شريان موجود في جسم الإنسان مقارنةً بالشرايين الأخرى الموجودة في باقي أنحاء الجسم، حيث أن هذا الشريان متصل بالمنطقة الأمامية من البطين الأيسر، أي أنه يبدأ من الجزء العلوي للبطين الأيسر، ومن خلال موقعنا سما مكس سوف نتحدث عن هذا الموضوع كما سوف نتعرف على الموضوع بشيءٍ من التفصيل.

أسباب الإصابة بالأبهر في الجهة اليسرى

في كثير من الأحيان قد يشكو الشخص من بعض الأعراض المتعلقة بإصابة الشريان الأبهر في الجهة اليسرى من الجسم مما قد يسبب له عدم الراحة ومن أهم وأشهر الأسباب والعوامل التي تسبب ذلك ما يلي:

  • إصابة الشريان الأبهر بالتصلب نتيجة تراكم الكوليسترول والدهون الثلاثية فيه.
  • الولادة بأحد العيوب الصمامية الخلقية.
  • الإصابة بالتهابات القلب.
  • الإصابة ببعض الأمراض الخلقية مثل متلازمة مارفان وإنيوريزما القلب.
  • وجود بعض المشاكل الخلقية في أنسجة القلب نفسها.
  • الإصابة بالحمى الروماتيزمية.
  • التعرض للإصابة الشديدة في منطقة الصدر أو البطن.
  • تضيق الشريان الأبهري.
  • المجهود المفرط المبذول على منطقة الذراع الأيسر.
  • التقدم في السن مما يؤدي إلى الإصابة بمشاكل في الصمام الأبهري.
  • الجلوس بشكل خاطئ أو الاستمرار على وضع معين لفترة طويلة أو حمل الأشياء الثقيلة حيث أن جميع هذه الأمور من الممكن أن تسبب مشاكل في الجهة اليسرى من الجسم ناحية الأبهر.

أعراض الأبهر في الجهة اليسرى

توجد بعض العلامات والأعراض المختلفة التي عندما يصاب بها الشخص فإنها قد تدل على وجود مشكلة في منطقة الأبهر من الناحية اليسرى ومن أهم هذه الأعراض أو العلامات ما يلي:

الشعور بالألم في منطقة الذراع الأيسر.

عدم القدرة على تحريك الذراع أو الكتف الأيسر.

آلام شديدة في منطقة الكتف.

عدم القدرة على القيام بالأنشطة أو المهام اليومية التي تتطلب تحريك الذراع أو الكتف الأيسر.

الشعور بتشنجات في منطقة الكتف الأيسر أو الذراع.

آلام في منطقة الصدر.

الأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب

ألم شديد في منطقة الصدر.

الوخز والخدر في مناطق مختلفة من الجسم.

عدم انتظام ضربات القلب.

وجود تورم في مناطق مختلفة من الجسم خصوصًا منطقة الساقين.

خروج دم عند السعال.

الإغماء.

اضطرابات الرؤية.

عدم القدرة على التنفس.

صعوبة الحديث وردود الأفعال البطيئة.

أشهر أمراض الأبهر

  • تصلب الشريان الأبهري: ويعتبر هذا المرض من أشهر الأمراض التي تصيب الأبهر ويحدث ذلك عندما تتراكم لويحات الكوليسترول في جدران هذا الشريان ويمكن أن يسبب هذا المرض العديد من الأعراض مثل آلام الصدر واضطرابات الرؤية.
  • قصور الصمام الابهر: وهي الحالة التي ينتج عنها رجوع بعض الدم مرة أخرى إلى القلب ومن أهم أعراضه ضيق التنفس وآلام الصدر وتورم الذراعين والساقين.
  • التهاب الأبهر: وهو من الأمراض الشائعة التي تصيب الشريان الأبهري أيضًا نتيجة الإصابة بنوع من أنواع العدوى أو وجود خلل مناعي ومن أهم أعراضه الحمى وضيق التنفس وألم الصدر والبطن والظهر.
  • تضيق الأبهر: وفي هذه الحالة يكون الشريان الأبهري ضيق بدرجة لا تسمح له بضخ الدم الكافي من خلاله وتعتبر الإصابة بالحمى الروماتيزمية من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذه المشكلة ويعتبر ضيق التنفس وآلام الصدر من أهم أعراضه.
  • الإنيوريزما الأبهرية: وفي هذه الحالة يتمدد الأبهر بدرجة كبيرة مما يؤدي إلى ضعف في جدرانه بدرجة كبيرة.

طرق تشخيص أمراض الأبهر

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها تشخيص الأمراض والاضطرابات التي تصيب الأبهر حيث يقوم الطبيب بعمل فحص بدني للمريض وسؤاله عن الأعراض التي يشعر بها كما توجد بعض الطرق الأخرى التي تستخدم في التشخيص والتي من أهمها ما يلي

  • التصوير بالأشعة السينية للأبهر باستخدام الألوان من أجل رؤيته بصورة واضحة ورؤية ما إذا كان هناك تصلب أو تضيق أو غيرها من المشاكل الأخرى.
  • تصوير الأبهر باستخدام الرنين المغناطيسي الذي يستخدم موجات معينة توضح صورة للأبهر بالمشاكل الموجودة فيه.
  • المسح الحاسوبي حيث يتم تصوير الأبهر بواسطة الأشعة السينية وجهاز الحاسب الآلى.

علاج الأبهر في الجهة اليسرى

في أغلب الأحيان يتم علاج المشكلة الموجودة في الأبهر بواسطة التدخل الجراحي مثل فتح القلب واستخدام طرق التهجين وغيرها حيث أن الأبهر هو أكبر شريان موجود في جسم الإنسان مقارنةً بالشرايين الأخرى الموجودة في باقي أنحاء الجسم ولكن يمكن القيام ببعض الطرق التي تساعد في عملية العلاج والتي من أهمها ما يلي:

تناول الأدوية التي تستخدم في علاج ضغط الدم المرتفع وكذلك ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

استخدام الكمادات الباردة والكمادات الدافئة بالتناوب على المنطقة التي يشعر فيها الشخص بالألم.

التخلص من الألم عن طريق مساج معين يقوم به الطبيب كما أنه قد يستخدم أجهزة تعمل ببعض أنواع الموجات والتي تساعد في تخفيف الألم.

طرق الوقاية من مشاكل الأبهر

اتباع نظام غذائي صحي لا يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون أو الأملاح.

زيادة الألياف الغذائية في الأطعمة ومن أشهر الأمثلة عليها الخضروات والفواكه.

الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول.

فقدان الوزن الزائد.

ممارسة التمارين الرياضية.

السيطرة على الحالات الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ومرض السكر.

عدم الجلوس بوضعيات خاطئة أو حمل الأشياء الثقيلة.

الابتعاد عن الضغط النفسي والتوتر وأخذ القسط الكافي من النوم والراحة.

تمارين لعلاج الأبهر

هناك بعض التمارين التي تساعد في تخفيف اضطرابات الأبهر والتقليل من أعراضه وتتمثل أهم هذه التمارين فيما يلي:

وضع اليد على منطقة البطن وتحريك الكتف بواسطة حركات دائرية ثم الجلوس على الذراعين والركبتين وجعل الذراعين في وضع عكسي وكذلك رفع الكتفين لأعلى.

تحرك اليد اليمنى مع القدم اليسرى وتحريك اليد اليسرى مع القدم اليمنى.

الاستلقاء على المعدة مع الضغط على الظهر.

ثني ركبة واحدة من الركبتين عند الاستلقاء على منطقة الظهر ثم القيام بسحب القدم.

ختامًا نكون قد تعرفنا على أعراض الأبهر في الجهة اليسرى … يسعدنا وجودكم في موقعنا ونتمنى التوفيق لكم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق