أعراض الغدة الدرقية في الحلق

مرحبًا بك عزيزي الزائر وأهلًا بك في موقعنا سما مكس التي ستجد في محتواه جميع الإجابات عن الأسئلة التي يتم البحث عنها بشكل متكرر في محرك جوجل، سنتطرق في موضوعنا الآتي إلى أحد أهم الموضوعات المتداولة أعراض الغدة الدرقية في الحلق

إن أعراض الغدة الدرقية في الحلق لها عدة أسباب وآليات تؤدي بالنتيجة إلى زيادة في حجم ووزن الغدة وظهور أعراض مزعجة تدفع المريض لمراجعة الطبيب للاطمئنان على صحته، سنتعرف على أعراضها من خلال هذه المقال.

أعراض الغدة الدرقية في الحلق

تشير إلى التضخم
  • ألم في الحلق.
  • ضيق في التنفس.
  • تورم في مقدمة العنق أسفل تفاحة ادم مباشرة.
  • بحة في الصوت.
  • تورم في العنق.
  • صعوبة في البلع.
  • السعال.

أعراض الغدة الدرقية في الحلق وعلاقتها بالالتهاب

تعد الأمراض الالتهابية في الغدة الدرقية من أهم وأشيع أسباب ضخامة الغدة، وهذه الضخامة غير صامتة كسابقتها بل تعبر عن نفسها بعلامات وأعراض التهابية واضحة مثل:

  • ارتفاع درجة حرارة المريض بسبب الحالة الالتهابية الموجودة في الجسم.
  • ضيق النفس والشعور بعائق أثناء التنفس.
  • التعب والإنهاك وعدم القدرة على القيام بالنشاطات البدنية المعتادة.
  • ضخامة الغدة الدرقية وتورمها حيث تكون مؤلمة بالجس، كما يلاحظ الفاحص ارتفاع حرارة الجلد الموجود فوق الغدة.
  • ألم شديد عند تحريك الغدة، وتكون طرية الملمس وغير حاوية على عقيدات قاسية داخلها.
  • صعوبة أثناء البلع مما يجعل المريض يفقد شهيته، وبالتالي ينقص الوزن.

أسباب ضخامة الغدة الدرقية

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ضخامة الغدة الدرقية وزيادة حجمها، ومنها

  • نقص اليود الوارد إلى الجسم فتتضخم الغدة وتزيد مجهودها لتعويض النقص في إنتاج الهرمونات الدرقية.
  • الحمل إذ يزداد حجم الغدة ونشاطها بشكل واضح أثناء الحمل.
  • التهاب الغدة الدرقية العابر الذي يشفى بسرعة ودون ترك أي نتائج سلبية.
  • ضخامة الدرق الحميدة الناتجة عن وجود أعداد كبيرة من العقيدات الحميدة
  • أمراض الدرق الالتهابية كداء غريف والتهاب الدرق لهاشيموتو.

كيفية تشخيص أمراض الغدة الدرقية

هناك طرق لتشخيص مرض الغدة الدرقية ومنها ما يأتي:

  • الفحص السريري: يعد فحص الغدة الدرقية وجسها من أهم خطوات التشخيص حيث تساعد الطبيب على استبعاد بعض الحالات الخطيرة، وبالتالي تجنيب المريض الاختبارات غير الضرورية.
  • الإيكو: يميل الطبيب والمريض لاستخدام الإيكو وذلك لسهولة استخدامه وقلة كلفته ودقة المعلومات التي يقدمها إذ يساعد على نفي الخباثة.
  • الطبقي المحوري: يتميز الطبقي المحوري بتصويره المميز لأنسجة الجسم المختلفة، وقد حل مكان الكثير من وسائل التشخيص الأخرى نظرًا لدقته وسلامته في الوقت ذاته.
  • اختبار امتصاص اليوم المشع: يعتمد هذه الاختبار على إعطاء المريض كمية من اليود المشع فمويًا ثم الحكم على نشاط الغدة حيث يتجمع اليوم المشع ضمن الغدة النشيطة وهذا مؤشر إيجابي، بينما لا تستطيع الغدة المصابة بالسرطان أن تلتقط اليوم إطلاقًا.
  • الإبرة الموجهة بالإيكو: يتم توجيه إبرة رفيعة نحو الغدة الدرقية لأخذ عينة منها وتحليلها نسيجيًا، ويتم اللجوء إلى هذه الطريقة عند الشك الكبير بالخباثة إذ لا يمكن تأكيدها إلا بالخزعة.

علاج أمراض الغدة الدرقية

يعتمد العلاج على السبب وطبيعة المشكلة، ويهدف إلى التخلص من الأعراض المزعجة التي تؤثر على نوعية حياة المريض ونشاطاته، ومن العلاجات المقترحة:

  • استئصال الغدة الدرقية أو جزء منها عند وجود شك قوي بالسرطان.
  • علاج التهاب الغدة الدرقية بمضادات الالتهاب والصادات الحيوية المناسبة.
  • تعويض وإعطاء الهرمونات الدرقية في حالات قصور الغدة على شكل حبوب التيروكسين.
  • التشعيع باليود حيث يتم إعطاء اليود المشع بكميات كبيرة قادرة على تخريب الغدة الدرقية عند دخولها إليها
  • إعطاء الأدوية المضادة للدرق في حالات فرط نشاط الغدة الدرقية.

وهنا ينتهي المقال حيث تم الحديث عن أعراض الغدة الدرقية في الحلق، ووضحنا في هذه المقال اهم المعلومات عنه… نتمنى التوفيق لكم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق