اليوم العالمي لمحو الامية في المملكة العربية السعودية

مرحبًا بك عزيزي الزائر وأهلًا بك في موقعنا سما مكس التي ستجد في محتواه جميع الإجابات عن الأسئلة التي يتم البحث عنها بشكل متكرر في محرك جوجل، سنتطرق في موضوعنا الآتي إلى أحد أهم الموضوعات المتداولة اليوم العالمي لمحو الامية في المملكة العربية السعودية

وتعد رؤية المملكة 2030 التعليم حجر الزاوية، والأداة الأمثل في الاستثمار برأس المال البشري، فمن خلال الاهتمام بالنظام التعليمي والأكاديمي تزداد المعرفة وتزدهر عجلة التنمية الاقتصادية ،ويمثل اليوم العالميّ لمحو الأمّية الذي يصادف الـ 8 من سبتمبر احتفاء بالتذكير بمدى أهمية هذا المفهوم على مستوى الأفراد والمجتمعات، وضرورة تكثيف الجهود لزيادة قدرة الأشخاص على القراءة والكتابة وتعزيز إمكانيات المجتمع ورفعته من خلال صقله بالعلوم والمعرف.

اليوم العالمي لمحو الامية في المملكة العربية السعودية

تشارك المملكة العربية السعودية كغيرها من الدول العربية بالاحتفال باليوم العالمي لمحو الأمية، الذي يصادف في 8 سبتمبر من كل عام. فقد تمكنت السلطات في المملكة العربية السعودية من خفض مستوى محو الأمية للذكور والإناث في البلاد، وذلك عبر اهتمامها بالعلم والتعلم، حيث أصبح تعليم فئة الكبار من الجوانب الرئيسية التي ترعاها معظم الدول. يذكر أن المملكة وضعت عدة خطط لمتابعة برامج محو الأمية، كما قدمت العديد من البرامج المميزة من أجل محو الأمية ومن أبرزها:

  • البرامج النظامية من أجل تعليم الكبار: التي تهدف لتقديم الخدمات التعليمية بسهولة للفئة العمرية الكبيرة للاستفادة من تلك البرامج.
  • برامج مجتمع “بلا أمية”: الذي يهدف لتقديم كل التفاصيل العلمية من أجل محو الأمية للكبار والصغار الذكور والإناث.
  • برنامج الحي المتعلم: الذي يعتبر من أكثر البرامج قوة وأصالة في البلاد.

ما هو اليوم العالمي لمحو الأمية

يتمّ الاحتفال باليوم العالميّ لمحو الأمّية في جميع أنحاء العالم، في الثامن من شهر أيلول من كلّ عام، حيث تمّ الإعلان عنه في الدّورة الرابعة عشر للمؤتمر العام لليونسكو في السادس والعشرين من شهر تشرين الأول عام 1966م باعتباره يوماً عالميّاً، بهدف تذكير المجتمع الدوليّ بأهميّة محو الأمّية على مستوى الأفراد والمجتمعات، مع ضرورة تكثيف الجهود؛ لزيادة قدرة الأفراد في المجتمعات على القراءة والكتابة،  كما أنشأت اليونسكو مبادرة محو الأمّية (LIFE) خلال 2003-2012 للتمكين، إذ تهدف هذه المبادرة إلى اتّخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين معدّلات محو الأمّية في جميع أنحاء العالم، إضافةً إلى اعتماد ما ورد في المؤتمر الدوليّ السادس لتعليم الكبار في البرازيل في عام 2009-2010م، كما أطلق معهد اليونسكو للتعلّم مدى الحياة (UIL) أول تقريرٍ عالميّ عن تثقيف وتعليم الكبار، كما تمّ اعتماد إعلان إنشيون في كوريا لمنتدى التعليم العالميّ في عام 2015م، إذ يتضمّن هذا الإعلان العمل على التّعليم لمدّة خمسة عشر عاماً مقبلاً، أيّ الالتزام بالتعليم حتى عام 2030م، هذا بالإضافة إلى تعهّد البلدان والمجتمع الدوليّ بالعمل لوضعِ جدول أعمالٍ عادلٍ وشامل، وإتاحة فرصة التعلّم للجميع.

جهود المملكة العربية السعودية في محو الأمية

تمكنت وزارة التعليم السعودية من تحقيق قفزة نوعية في تخفيض نسبة الأمية إلى 5.6%، كما أولت الحكومة السعودية اهتمام كبير لمشروع محو الأمية خلال السنوات الأخيرة بما يتناسب ورؤية المملكة 2030. وفيما يلي جهود المملكة الخاصة بمحو الأمية:

  • مرحلة الجهود الفردية

هي أولى المراحل المرتبطة بجهود المملكة في زيادة نسبة المتعلمين في البلاد، كما خصصت بعض الحلقات داخل المساجد والقرى والحجر الخاصة بالمتعلمين لتعليم الكبار في المناطق النائية في محافظات المملكة. يذكر أن التعليم في تلك المرحلة كان يتم وفق المنهاج الخاص بالدراسة الابتدائية في البلاد. كذلك تم افتتاح مدارس التشجيع في الليل منذ بداية عام 1358 بناء على رغبة الأهالي في التعليم.

  • جهود الدولة قبل عام 1369

استطاعت المملكة فتح مديرية خاصة بالمعارف وقسم ليلي في المعهد السعودي، من أجل تعليم الموظفين خاصة الأشخاص الذين لم يتموا تعليمهم. وقد كانت تلك المبادرة هي الأولى لتعليم الكبار والعمل على محو الأمية وتحسين مستوى الموظفين التعليمي.

  • جهود المملكة بعد عام 1369

تم إنشاء مكان جديد لتعليم الكبار ومحو الأمية تحت اسم “إدارة الثقافة الشعبية”، كما بلغ عدد المدارس الخاصة بتعليم الكبار نحو 13 مدرسة، وذلك في إطار النهوض بالمجتمع السعودي، وتقديمه كنموذج عالمي.

 

إنجازات المملكة في مجال محو الأمية

نجحت المملكة العربية السعودية في خفض معدلات نسبة الأمية في السعودية خلال السنوات الأخيرة. كما حققت المملكة جوائز دولية في محو الأمية ومن أبرز تلك الجوائز:

جائزة محو الأمية الحضاري في عام 1998، من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

جائزة العلمية لتعليم الكبار، عام 1999، من المجلس العالمي لتعليم الكبار.

إلى هنا نصل لختام مقالنا الذي تعرفنا خلاله على اليوم العالمي لمحو الامية في المملكة العربية السعودية ، حيث تحدثنا عن محو الأمية في المملكة، كما استعرضنا جهود المملكة في محو الأمية، كذلك الإنجازات التي حققتها المملكة في محو الأمية.

الهدف من اليوم العالميّ لمحو الأمّية

يتمّ الاحتفال باليوم العالميّ لمحو الأمّية بشكلٍ سنويّ في العالم منذ عام 1967م؛ بهدف التذكير بأهمية محو الأمّية؛ لتعزيز إمكانيات وقدرات المجتمع، وصقله بالمعرفة والاستدامة، باعتبار محو الأمّية واحدةً من الأمور المتعلقة بالكرامة وحقوق الإنسان، إذ يعدُّ هذا اليوم فرصةً للحكومات والمجتمع المدنيّ، والمؤسسات المختصّة بمحو الأمّية؛ لتسليط الضوء على كيفيّة عمل التحسينات، ورفع معدّلات القدرة على الكتابة والقراءة في العالم، كما يعدُّ موضوع محو الأمّية واحداً من العناصر الأساسيّة لأهداف التنمية المستدامة التابعة لخطّة الأمم المتّحدة 2030 للتنميّة المستدامة، إذ تهدف هذه الخطة إلى تعزيز فرص الحصول على التعليم، والتعلّم بشكلٍ جيدٍ طوال الحياة، وضمان حصول فئة الشباب على مهارات القراءة والكتابة، والحساب

…  يسعدنا وجودكم في موقعنا ونتمنى التوفيق لكم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق