بيل غيتس

مرحبًا بك عزيزي الزائر وأهلًا بك في موقعنا سما مكس التي ستجد في محتواه جميع الإجابات عن الأسئلة التي يتم البحث عنها بشكل متكرر في محرك جوجل، سنتطرق في موضوعنا الآتي إلى أحد أهم الموضوعات المتداولة بيل غيتس

غيتس هو واحد من أشهر المستثمرين في مجال الحواسيب الشخصية، وهو من أغني رجال العالم فهو يمتلك ثروة هائلة ، ومن خلال موقعنا سما مكس سنتعرف عليه وعلى حياته الشخصية.

بيل غيتس

هو وليام هنري غيتس الثالث‏ المشهور باسم بيل غيتس، وبيل هو اختصار لاسم وليام في الولايات المتحدة الأمريكية هو رجل أعمال ومبرمج أمريكي ومحسن (فاعل خير). أسس عام 1975 شركة مايكروسوفت مع بول آلان وقد صنع ثروته بنفسه  ويملك أكبر نصيب فردي من أسهمها المقدر بتسعة بالمئة من الأسهم المطروحة، وُلِد غيتس ونشأ في سياتل بواشنطن. أسس هو وألين شركة مايكروسوفت في ألباكركي بنيو مكسيكو في عام 1975. أصبحت أكبر شركة برمجيات حواسيب شخصية في العالم. قاد غيتس الشركة كرئيس مجلس إدارة ومدير تنفيذي حتى تنحى عن منصب الرئيس التنفيذي في يناير عام 2000، وخلفه ستيف بالمر، ولكنه ظل رئيسًا لمجلس الإدارة وأصبح رئيس مهندسي البرمجيات.

 السيرة الذاتية لبيل غيتس

تاريخ ومكان الميلاد: 28 أكتوبر 1955 (العمر 66 سنة)، سياتل، واشنطن، الولايات المتحدة

صافي الثروة: 136.1 مليار USD (2022) فوربس

الزوجة: مليندا غيتس (متزوج 1994–2021)

الابناء: جينيفر كاثرين غيتس، فيبي أديل غيتس، روري جون غيتس

الوالدان: وليام غيتس، ماري ماكسويل غيتس

الشقيقات: كريستاني غيتس، ليبي غيتس

 ثروة بيل غيتس

بيل غيتس هو واحد من أشهر المستثمرين في مجال الحواسيب الشخصية، بالرغم من امتلاكه شعبية واسعة  إلا أن سياسة الشركة تتعرض للانتقادات بتهم مناهضة المنافسة، مما أدى إلى المحاكمة أحياناً. اتبع غيتس المساعي الخيرية عن طريق دعم المراكز الخيرية والبحوث العلمية بمبالغ طائلة عن طريق مؤسسة بيل ومليندا غيتس التي افتتحت عام 2000م.

وفقاً لقائمة مجلة فوربس لأثرى أثرياء العالم حصل بيل غيتس على الترتيب الأول بين عامي 1995 و2007م، وتقدر الآن ثروته ب 80 مليار دولار أمريكي، لكنه في عام 2008م تراجع ترتيبه إلى المركز الثالث

سنوات تنامى ثروته من خلال مجلة فوربس

1986م، 315 مليون دولار.

1987م، مليار دولار وربع المليار.

1990م، 2 مليار دولار ونصف.

1995م، 14.8 مليار دولار (أول سنة يصنف فيها أغنى رجل في العالم).

1997م، 40 مليار دولار.

1999، 85 مليار دولار.

2000م، 63 مليار دولار (هبوط بسبب انخفاض في قيمة الاسهم).

2008م، 58 مليار دولار.

2009م، طبقا لفوربس عاد بيل غيتس إلى الصدارة مرة أخرى متفوقاً على وارين بوفيت كارلوس سليم بثروة تقدر ب40 مليار دولار بعد أن خسر 18 مليار.

2010م، أصبح بيل غيتس في المركز الثاني بعد كارلوس سليم حلو بثروة صافية تقدر بـ53 مليار دولار.

2013م، 72.7 مليار دولار.

2015م، 79 مليار دولار، تصدر بيل غيتس، من جديد القائمة السنوية التي تصدرها مجلة فوربس لأغنى أغنياء العالم ليحل في المركز الأول للمرة ال 16 متفوقا على رجل الأعمال المكسيكي كارلوس سليم

استقالة بيل غيتس

أعلن بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت تخليه عن رئاسة مجلس إدارة تلك الشركة لمصلحة جون تومبسون، وهو أحد الأعضاء المستقلين في مجلس الإدارة، على أن يتحول إلى العمل كمستشار تكنولوجي للشركة. وأكدت مايكروسوفت أن بيل غيتس، الذي قدم استقالته من منصب رئاسة مجلس الإدارة، سيصبح مستشارًا تكنولوجيًا للشركة، وسيقوم بمساعدة المدير العام الجديد أيضًا ساتيا ناديلا الأميركي من أصل هندي. وقالت مايكروسوفت في بيان لها إن الأميركي من أصل هندي ساتيا ناديلا (46 عامًا)، والذي كان حتى اليوم مسؤولًا عن الأنشطة المتعلقة بالشركات وبالحوسبة السحابية (كلاود كومبيوتنغ)، قد أصبح اعتبارًا من تاريخ صدور البيان مديرًا عامًا للمجموعة، خلفًا لستيف بالمر، الذي كان أعلن في الصيف الماضي عزمه ترك منصبه. في 13 مارس 2020 أعلن بيل غيتس ترك مجلس إدارة شركة مايكروسوفت، حيث كان يشغل منصب رئيس غير تنفيذي لمجلس إدارتها

 طلاق بيل غيتس وزجته ميلندا

تحدث بيل غيتس مؤسس شركة «مايكروسوفت» عن طلاقه من ميليندا غيتس بينما كان يفكر في «أكثر الأعوام صعوبة وغرابة» في حياته ، و ناقش الملياردير البالغ من العمر 66 عاماً، أحداث هذا العام في منشور عبر مدونة «غيتس نوتس» الخاصة به، حيث أقر بأن عام 2021 كان صعباً بالنسبة للكثيرين حيث كان علينا جميعاً «التكيف مع الوضع الطبيعي الجديد وسط وباء كورونا»، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

وفقاً لغيتس، الذي أنهى طلاقه من ميليندا في أغسطس (آب) بعد إعلان الزوجين في مايو (أيار) أنهما سينفصلان بعد 27 عاماً من الزواج، فقد أمضى معظم العام على الإنترنت، حيث أشار إلى أنه قضى «فترات من الوقت من دون أي تفاعل اجتماعي – وجهاً لوجه» ، وقال: «لقد كانت تجربة غريبة ومربكة. لم أشعر أبداً بأن عالمي الشخصي أصغر مما كان عليه خلال الاثني عشر شهراً الماضية».

بعد ذلك، شارك غيتس بعض إنجازاته في عام 2021. قبل أن يقر بأنه رغم اعتقاده أن العمل الذي قام به خلال العام الماضي هو «إلى حد بعيد الجزء الأكثر إثارة للاهتمام في العام»، إلا أنه يدرك أن «الكثير من الناس لديهم فضول حول طلاقه» ، وفقاً لغيتس، منذ انتهاء زواجهما، استمر هو وميليندا في إدارة «مؤسسة بيل وميليندا غيتس»، معاً وأسسا «إيقاع عمل جديداً جيداً».

وفي الختام فقد عرفنا من هو  بيل غيتس …  يسعدنا وجودكم في موقعنا ونتمنى التوفيق لكم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق