طريقة الإندونيسيات لمعرفة نوع الجنين

مرحبًا بك عزيزي الزائر وأهلًا بك في موقعنا سما مكس التي ستجد في محتواه جميع الإجابات عن الأسئلة التي يتم البحث عنها بشكل متكرر في محرك جوجل، سنتطرق في موضوعنا الآتي إلى أحد أهم الموضوعات المتداولة   طريقة الإندونيسيات لمعرفة نوع الجنين

تعتبر الطريقة التي تتبعها المرأة الإندونيسية لفهم جنس الجنين من أكثر الطرق التي تحتاجها النساء مؤخرًا أثناء الحمل ، لأن هذه الطريقة شائعة على نطاق واسع بين النساء وبسبب حماسهن المتزايد لفهم جنس الجنين. جنس الجنين ، سواء كان ذكرًا أو أنثى ، من خلال موقعنا سما مكس سنعرف كيف تعرف المرأة الإندونيسية نوع الجنين.

طريقة الإندونيسيات لمعرفة نوع الجنين

طريقة الإندونيسيات لمعرفة نوع الجنين، اشتهرت المرأة الاندونيسية بمعرفة نوع الجنين مبكرًا فقد وجدت عدة طرق تمكنها من معرفة ذلك بسهولة، ومن هذه الطرق نذكر:

  • الطريقة الأولى: تستطيع المرأة الاندونيسية معرفة جنس جنينها اعتمادًا على لون حلمة الثدي الذي لوحظ تغيره خلال فترة الحمل، يشير اللون البني الفاتح المائل إلى الوردي إلى أن المرأة سوف تنجب فتاة، أما اللون الأسود الغامق فيدل على أن المولود سيكون ذكرًا.
  • الطريقة الثانية: تعتمد هذه الطريقة على معدل ضربات قلب الجنين الذي يختلف باختلاف جنس الجنين، في هذه الطريقة يتم قياس معدل ضربات قلب الجنين حيث يكون ذكرًأ إذا كان معدل النبض 140 بينما يكون أنثى إذا كان معدل النبض أقل من القيمة السابقة.
  • الطريقة الثالثة: تستطيع النساء الاندونيسيات معرفة نوع جنينهن من النظر إلى شكل بطن الحامل، فالبطن ذو الشكل البيضاوي يدل على أن المولود ذكرًا، أما إذا كان شكل بطن الحامل متجهًا نحو الأمام فهذا يعين أنها ستنجب فتاة.

ولكن نؤكد أنه لم يتم إثبات صحة أي من هذه الطرق علميًا ويفضل أن تنتظر المرأة للشهر الرابع من فترة حملها لكي تعرف الجنس بشكل صحيح بعد إجراء فحص بجهاز الأيكو الذي يعتمد على الموجات فوق الصوتية.

الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين

لقد كان للهنود أيضًا طريقتهم الخاصة في تحديد جنس الجنين اعتمادًا على بعض الدلالات والعلامات مثل:

عنما تكتسب المرأة وزنًا زائدًا في منطقة البطن فقط فهذا يدل على أنها حامل بذكر ويسمى بالحمل الكامل.

عندما تكتسب المرأة الوزن الزائد في منطقة الحوض والخصر والأرداف فهذا يعني أن الجنين أنثى.

عندما تكون بشرة الحامل نقية ونضرة بدون حبوب فيقال أنها حامل بذكر، أما المرأة التي تحمل بأنثى يمتلئ وجهها بحب الشباب.

لون البول الأصفر الغامق للحامل يشير إلى أنها سوف تلد أنثى، بينما اللون الأصفر الفاتح يدل على أن الجنين ذكرًأ.

المرأة الحامل التي تشعر ببرودة دائمة في قدميها تكون حاملًأ بذكر.

معدل نبضات قلب الجنين الذكر يكون أقل عادةً من نبضات قلب الجنين الأنثى .

كما يشاع أن زيادة وزن الزوج لها علاقة وتدل على أن المولود سيكون ذكرًا.

الطريقة الحديثة لمعرفة نوع الجنين

مع تطور العلم والتقنيات الحديثة لم نعد بحاجة إلى تلت الأساليب القديمة والمعتقدات التي لا أساس لها، وتوجد أكثر من طريقة لذلك:

  • استخدام جهاز الأمواج فوق الصوتية

فالعلم يقول أنه في الأسبوع السابع من الحمل تقريبًا تبدأ الأعضاء التناسلية للجنين بالنمو والتشكل، عندها يمكن القيام باختبار باستخدام أجهزة التصوير بالأمواج فوق الصوتية حيث يتم تحديد جنس الجنين، في بعض الحالات لا يستطيع فني التصوير أو الطبيب إثبات الجنس إلا بعد انتظار المزيد من الأسابيع وعادةً يتم الانتظار إلى الأسبوع الـ 18 أو الـ 20 للحصول على النتائج الدقيقة.

  • فحص السائل الأمنيوسي

في بعض الحالات تكون نتائج اختبار الفحص نظرًا لوجود اضطراب وراثي إيجابية لذلك يقوم الطبيب بطلب إجراء بزل للسلى للتأكد من عدم وجود اضطرابات صبغية تؤدي إلى تشوهات أو عيوب خلقية، ويتم القيام بهذا الإجراء بين الأسبوعين الـ 15 والـ 20 من الحمل ويستطيع الطبيب من خلاله تحديد جنس الجنين بدقة.

  • من المسؤول عن تحديد جنس الجنين

غالبًا ما تنتشر المعلومات الخاطئة التي تلوم المرأة على جنس جنينها، ولكن على عكس ذلك فالرجل هو من يحدد جنس الجنين من خلال زوج من الكروسومات الموجود في صبغيات حيواناته المنوية، فالكروسوم x من الذكر يتحد مع كروسوم x من الأنثى ليكون جنينًا أنثى xx، بينما الكروسوم y من الذكر يتحد مع x من الأم ليحدد جنس المولود ذكرًا xy، وبهذا يكون الأب هو المسؤول عن تحديد جنس الجنين وليس الأم كما يشاع في بعض المجتمعات.

أصدق تجربة لمعرفة نوع الجنين

هناك الكثير من الطرق التي تم تجريبها للتنبؤ بنوع الجنين قبل أوانه ولكنها جميها تقليدية وغير مثبتة علميًا، ومن هذه الطرق نذكر:

الطريقة التي تعتمد على معدل نبضات القلب: أثبتت هذه الطريقة نجاحها وقد تم اعتمادها لفترة من الزمن، فهي تعتمد على قياس معدل نبضات القلب الذي يتراوح بين الـ 110 والـ 160 نبضة بالدقيقة ولكن هذا المعدل يختلف بالنسبة للجنين، ويعتبر أن الجنين ذكرًا إذا تم قياس معدل نبضاته ووجد أنه يتراوح بين الـ 120 والـ 140 نبضة بالدقيقة.

الطريقة الثانية تعتمد على شهية الحامل: تشتهي المرأة الحامل خلال فترة حملها مجموعة من الأشياء والتي تم الاعتماد عليها لتحديد جنس المولود الذي ستضعه مستقبلًا، وتتراوح آراء الناس حول هذه الطريقة فالبعض يعتقد أنها خرافة والبعض الآخر يقول أنها أثبتت فعاليتها، ويقال أن المرأة ستنجب ذكرًا إذا كانت ترغب بتناول الأطعمة المالحة بينما ستنجب أنثى إذا كانت تميل إلى تناول المأكولات والأطعمة الحلوة.

الطريقة الثالثة تعتمد على الإفرازات المهبيلية للمرأة: حيث لاحظت النساء تغير لون إفرازاتها المهبلية خلال فترة حملها، ويقال أنه إذا كان اللون أبيض ويميل قليلاً إلى اللون البي فهذا يعين أن جنس الجنين أنثى، أما إذا كان لون الإفرازات أبيض مائل قليلًا إلى الصفرة فهذا يدل على أن المولود سيكون ذكرًا.

الطريقة الرابعة حسب لون البول: يعد لون بول المرأة الحامل دليلًا يستخدمه البعض لتحديد نوع مولودها، فإذا كان لون البول أصفر فاتح هذا يدل على أن الجنين جنسه أنثى، بينما يدل اللون الأصفر الداكن على أن الجنين ذكرًا.

وفي الختام قفد تعرفنا على طريقة الإندونيسيات لمعرفة نوع الجنين….  يسعدنا وجودكم في موقعنا ونتمنى التوفيق لكم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق