قصة أمر الله بذبح اسماعيل

مرحبًا بك عزيزي الزائر وأهلًا بك في موقعنا سما مكس التي ستجد في محتواه جميع الإجابات عن الأسئلة التي يتم البحث عنها بشكل متكرر في محرك جوجل، سنتطرق في موضوعنا الآتي إلى أحد أهم الموضوعات المتداولة  لماذا امر الله ابراهيم بذبح اسماعيل

قد أمرَ الله سبحانه وتعالى نبيَّه إبراهيمَ بذبحِ ابنه اسماعيلَ، لكن ما سبب هذا الأمرْ؟ وما هي الحكمةُ منه؟ وما هي قصة ذبحِ إسماعيلَ بالتفصيلِ؟ وما هي الدروس المستفادةِ من هذه القصةِ؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في موقعنا سما مكس .

قصة أمر الله بذبح اسماعيل

لقد ذُكرت قصةُ ذبحِ إسماعيلَ بالقرآنِ الكريمِ، وفي هذه الفقرة من مقال لماذا امر الله ابراهيم بذبح اسماعيل، سيتمُّ ذكر هذه القصةِ بشيءٍ من التفصيلِ، وفيما يأتي ذلك:

  • الرؤية

لقد رأى إبراهيمَ -عليه السلام- في المنامِ أنَّه يذبح ابنه إسماعيلَ، ومعلومٌ أنَّ رؤيا الأنبياء عبارة عن وحيٌ من الله -عزَّ وجلَّ- لأنبيائهِ، وبالفعلِ عزمَ إبراهيمَ على فعلِ ما أُمرَ به، وأخبر ابنه بذلك، حيث قال الله تعالى على لسانِ إبراهيمَ: {ا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَىٰ}،[4] فما كان من إسماعيلَ إلَّا أنَّه استجابَ لأمرِ اللهِ، وقد قصَّ الله ردَّه في قوله تعالى: { يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ۖ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ}.

  • تنفيذ أمر الله بذبح إسماعيل

بعد أن أخبر إبراهيمَ إسماعيلَ بأمرِ الله، لم يكنْ من إسماعيلَ إلَّا أن استجابَ لأمرِ ربِّه، وسلما أمرهما للهِ، وانطلقَا لتنفيذِ أمرِه، فألقى إبراهيمُ إسماعيلَ على وجههِ حتى لا يراه وهو يُذبح فيُشفقُ عليهِ، وقامَ أيضًا بوضعِ قطعةٍ من نحاسٍ عندَ حلقهِ ليتمَّ الذبحُ بها، ثمَّ سمَّى باللهِ وكبَّر، وفي هذه الأثناء نادى اللهُ تباركَ وتعالى إبراهيمَ، حيث قال تعالى: {وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ}.[6]

  • الفداء بالكبش

بعد أن نادى الله -عزَّ وجلَّ- إبراهيمَ، أنزل عليهما كبشًا عظيمًا، ليفتدي إسماعيلَ به، حيث قال الله تعالى: {وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ}،[7] جزاءً على استجابته لأمرِه، وبذلك لم يتمَّ ذبحُ إسماعيلَ، وتمَّ ذبح الكبشِ عوضًا عنه، وقد تباينت آراء أهلِ العلمِ في المكانِ الذي حصلت به هذه الحادثة:

القول الأول: في المنحر عند الجمار.

القول الثاني: عند جبر ثبير المتواجد في منىً.

القول الثالث: عند المقام في مكة المكرمة.

القول الرابع: في الشام.

لماذا أمر الله ابراهيم بذبح اسماعيل

لقدْ وُلدَ إسماعيلَ لإبراهيمَ -عليهما السلام- على الكِبَر؛ وقد أحبَّ إبراهيمَ ابنه إسماعيلَ حبًا شديدًا، فأمرَ الله -عزَّ وجلَّ- إبراهيمَ بذبحِ اسماعيلَ، ابتلاءً واختبارًا له، وقد وصف الله -عزَّ وجلَّ- ذلك بالبلاءِ العظيمِ، حيث قال الله تعالى: {إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ}، وبناءً على ذلك يُمكن استنباطُ ثلاثُ حكمٍ من أمرِ الله بذبحِ إسماعيلَ، وفي هذه الفقرة من هذا المقال، سيتمُّ بيان هذه الحكم بشيءٍ من التفصيل:

  • تحقيق العبودية لله وحده

معلومٌ أنَّ إبراهيمَ -عليه السلام- هو خليلُ اللهِ، وإنَّ هذا الوصفَ يتطلبُ منه أن يكونَ حبَّ الله في قلبه أشدُّ من حبِّ غيره، فجاء الأمرُ بذبحِ إسماعيلَ عندما أحبَّ إبراهيمَ ابنه حبًا شديدًا؛ حتى يتخلص قلب إبراهيم من شوائب المشاركةِ، وقد تحقق هذا الأمرَ عندما استجاب إبراهيمُ لأمرِ الله تعالى.

  • حصول الرقة والمودة في قلب سارة لهاجر

معلومٌ أنَّ سارة زوجة نبيِّ الله إبراهيم، كانت تغار غيرةً شديدةً من هاجر، وهي جاريتها التي زوجتها لإبراهيم، فلمَّا أنجبت هاجر وأحبَّ إبراهيم ابنه حبًا شديدًا، ازدادت غيرة سارة من هاجر وولدها، فاقتضت حكمة الله أن يأمرَ إبراهيمَ بذبحِ اسماعيلَ، ليرقَّ قلبَ سارة على هاجرَ، ولحصول الألفة والمودة بينهما.

الدروس المستفادة من قصة ذبح إسماعيل

  • الطاعة المطلقة لله تعالى مهما كان الأمرَ.
  • الطاعة المطلقة للوالدينِ إن لم يكن في ذلك معصيةً لله.
  • الصير على الابتلاء.

وفي الختام فقد عرفنا لماذا امر الله ابراهيم بذبح اسماعيل…يسعدنا وجودكم في موقعنا ونتمنى التوفيق لكم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق