هل يجب إيقاظ الرضيع للرضاعة في الليل

مرحبًا بك عزيزي الزائر وأهلًا بك في موقعنا سما مكس التي ستجد في محتواه جميع الإجابات عن الأسئلة التي يتم البحث عنها بشكل متكرر في محرك جوجل، سنتطرق في موضوعنا الآتي إلى أحد أهم الموضوعات المتداولة هل يجب إيقاظ الرضيع للرضاعة في الليل

عادة ما يستيقظ الأطفال بمفردهم عندما يجوعون. وهذا يسمى الإرضاع عند الطلب، وهي عملية طبيعية تماماً، فمن المعلوم أن الأطفال الرضع وحديثي الولادة يحتاجون للرضاعة مرات متعددة لتعويض ما يفقدونه، وذلك ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

هل يجب إيقاظ الرضيع للرضاعة في الليل

يوصي معظم الأطباء بإيقاظ الطفل الرضيع حديث الولادة للرضاعة سواء في الليل أو النهار وخاصة إذا تجاوز مدة نومه أو بقائه بدون طعام 4 ساعات، وكل ما ازداد عمر الرضيع ووزنه، قلت الحاجة لإيقاظه للرضاعة، حيث يميل معظم الأطفال للنوم خلال أول أسبوعين، لمدة تزيد عن 5 ساعات، لأن الرضيع يكون متعبًا، ويبذل جهدًا كبيرًا في الرضاعة، وعندها يتوجب دومًا إيقاظه للرضاعة حتى يحصل على ما يكفي من الحليب ويبدأ وزنه بالازدياد تدريجيًا، وعندما يصبح عمر الرضيع شهرين بإمكانه الاستيقاظ بمفرده للرضاعة، وبعد ذلك بالإمكان تأجيل رضاعته حتى يستيقظ لوحده، ولكن خلال الفترة الأولى من ولادة الطفل يجب أن تكون الأم على استعداد تام للاستيقاظ بشكل متكرر لإرضاع الطفل بشكل منتظم.

الرضاعة في أثناء النوم والتهاب الأذن

هناك كثير من الشائعات بخصوص العلاقة بين الرضاعة في أثناء النوم والإصابة بالتهاب الأذن، إليكِ حقيقة الأمر:

  • إذا كنتِ ترغبين في تجنب إيقاظ طفلك من النوم الذي خلد له بصعوبة، يمكنكِ إرضاعه وهو نائم، ولكن عليكِ التأكد من أنه يمص ويبتلع الحليب جيدًا.
  • بالنسبة للرضاعة الطبيعية لا يحمل الأمر أي خطورة، فيما يتعلق بالتهاب الأذن، نتيجة الرضاعة خلال النوم، ولكن فيما يتعلق بالرضاعة الصناعية أو عن طريق الببرونة، فيجب عليكِ الحذر في أثناء إرضاع طفلك، واختيار وضعية صحيحة للرضاعة في أثناء النوم.

متى يتوقف الطفل عن الرضاعة ليلًا؟

  • قد تتساءلين متى يتوقف الطفل عن الرضاعة في أثناء الليل، ومتى تتوقفين عن إيقاظه للرضاعة، ومنها ما يأتي:
  • مع تقدم طفلك في العمر واكتسابه الوزن بشكل جيد وبلوغه 4 أشهر، يمكنكِ تركه نائمًا لمدة أربع ساعات متصلة دون رضاعة، خاصة أن بعض الأمهات يدخلن الطعام اللين لأطفالهن في هذه المرحلة.
  • مع بلوغ طفلك 6 أشهر، يمكنكِ تركه نائمًا وإرضاعه حين يستيقظ، لأنه في هذه المرحلة يكون اعتماد طفلك على التغذية، من خلال الأطعمة وحليب الأم أو الحليب الصناعي معًا.
  • وبشكل عام، ينصح الأطباء بإرضاع طفلك على مدار اليوم من 8:10 مرات، خاصة لحديثي الولادة، فيما يعرف بالرضاعة كلما طلب طفلك، لتسمحي له بالنمو بشكل صحيح.
  • التوقف عن الرضاعة الليلية من أصعب مراحل فطام الطفل، خاصة إذا كان معتادًا على الاستيقاظ في الليل للرضاعة، يمكنكِ بدء فطام طفلكِ تدريجيًا بتقليل عدد الرضعات الليلية، وتغييرها بوجبات مشبعة ومفيدة، وتقديم كوب من الماء له حال استيقاظه للرضاعة ليلًا، ومحاولة تهدئته حتى يعود إلى النوم، وذلك ليس قبل إتمامه 18 شهرًا على الأقل.

كل كم ساعة يتوجب إيقاظ الرضيع للرضاعة

يعتمد ايقاظ الطفل خلال الفترات الأولى على عدة عوامل، وبينما يفقد الرضيع خلال الفترة الأولى بعضًا من وزنه، يتوجب أن يرضع بشكل متكرر حتى يزداد وزنه، ففي النهار غالبًا ما يبكي الرضيع عند رغبته بالطعام، وأما عندما ينام فليس هنالك ما يوحي للأم بأنه جائع لذلك يجب على الأم إيقاظه إذا نام لأكثر من 4 ساعات ولم يستيقظ بمفرده، وبشكل عام خلال الشهر الأول أول أربعين يوم الأولى من الواجب عدم ترك الطفل بدون طعام لمدة تزيد عن 4 ساعات.
وبينما يستيقظ بعض الأطفال دومًا كل ساعتين تقريبًا للحصول على الرضاعة، وبالتالي يحصلون على ما يكفيهم من الحليب، لكن هنالك بعض الأطفال ينامون بشكل زائد عن الطبيعي، بعضهم يعاني من مشاكل قلبية أو عدوى أو يتناولون أدوية معينة، أو لديهم يرقان ولادة، وعندها يجب إيقاظهم للرضاعة، كما يمكن أن تؤثر أدوية المسكنات التي تعطى للأم أثناء الولادة على الرضيع لفترة معينة.

خطوات لمساعدة الرضيع على الاستيقاظ

إن إيقاظ الطفل خلال المرحلة الأولى بعد الولادة تعتبر من المهام الصعبة جدًا، لأن الطفل النائم لا يمكنه الرضاعة، لذلك من الهام جدًا إيقاظ الطفل للرضاعة، وفيما يلي أهم الاستراتيجيات التي يمكن اتباعها لإيقاظ الرضيع:

  • لمس الطفل: يساهم لمس الطفل في إمكانية إيقاظه لذلك يتوجب لمس أقدام الطف ويديه وفرك ظهره، ومداعبة وجهه.
  • التحدث إلى الطفل ومجرد أن يسمع الطفل صوت أمه يمكنه الاستيقاظ والتنبه لوجود أمه.
  • ابعاد الأغطية عن الطفل لتتسلل له بعض البرودة مما يتيح إيقاظه لكن لا يتوجب تركه بدون أغطية لفترة طويلة لأن الرضيع يبرد بسرعة.
  • تغيير حفاضات الطفل: تساعد الحركة والشعور بتغيير الحفاض بتنشيط الطفل.
  • تجشؤ الطفل: يمكن أن يساعد الربت على ظهر الطفل وفرك ظهره على إيقاظه، كما يزيل التجشؤ أيضًا أي هواء محبوس في معدة الطفل مما قد يجعله يشعر بالشبع أو عدم الراحة.
  • خفت الأضواء: ​​لأن عيون الطفل حساسة للضوء الساطع، وقوة الضوء تمنعهم من فتح عيونهم.
  • وضع الطفل على ثدي الأم: يساعده ذلك بالقيام بالرضاعة حتى لو كان يشعر بالنعاس، كما يمكن للأم وضع عدة قطرات من الحليب على شفاه الطفل، لأن رائحة الحليب وطعمه قد تغري الطف للاستيقاظ والرضاعة.
  • تغيير أوضاع الرضاعة الطبيعية وتغيير الثدي: فقد يساعد نقل الطفل إلى وضع مختلف للرضاعة على إيقاظه.
  • تجنب استخدام اللهاية: يمكن أن يؤدي استخدام اللهاية إلى إبقاء الطفل ينام لفترة أطول، حيث يجب تجنب اللهاية حتى يصبح عمر الطفل من أربعة إلى ستة أسابيع.
  • استخدام ضغطات الثدي: حيث تعمل عمليات ضغط الثدي على زيادة تدفق لبن الأم مما يساعد على تحفيز الطفل على المص والبلع وبالتالي الحصول على المزيد من الحليب.

العوامل التي ترتبط بها المدة بين الوجبات

تعتمد المدة بين الوجبات على مجموعة متنوعة من العوامل:

  • عمر الرضيع: كلما قل عمر الرضيع قلت المدة الزمنية بين الوجبات.
  • زيادة وزن الطفل فكما كان الوزن وزنه طبيعي يمكن الإبعاد بين الوجبات.
  • نوع الرضاعة حيث يحتاج الأطفال في الرضاعة الطبيعية لعدد أكبر من الرضاعات ويكون الفاصل الزمني بين الرضعات أقل من حالة الرضاعة الاصطناعية.

أنماط التغذية الليلية عند الرضيع

أنماط التغذية الليلية النموذجية للطفل خلال السنة الأولى من عمرهم مذكورة فيما يلي، وتبقى هذه الأرقام متوسطات وليس قواعد عامة:

  • منذ الولادة حتى عمر ثلاثة أشهر يتوجب إرضاع الطفل ليلًا كلما استيقظ أو كل ساعتين إلى ثلاثة.
  • من عمر ثلاثة أشهر إلى أربعة أشهر يحتاج الطفل من ثلاث إلى أربع رضعات ليلية.
  • من عمر أربعة أشهر إلى ستة أشهر يحتاج الطفل من رضعة إلى رضعتين ليلية.
  • من عمر ستة أشهر إلى تسعة أشهر يحتاج الطفل رضعة واحدة ليلية.
  • من عمر تسعة أشهر إلى 12 أشهر يعتمد ذلك على قرار الوالدين.

نصائح لنوم الطفل بشكل آمن

النصائح التالية تساهم في نوم الطف بشكل آمن تمامًا ويجب اتباعها أثناء نوم الطفل ليلًا:

  • وضع الطفل دائمًا على ظهره للنوم وليس على بطنه أو جانبه.
  • عدم وضع أي شيء بجانب الطفل سواء ألعاب أو غيرها.
  • ابعاد الطفل عن مصادر التدخين.
  • تعويد الطفل على النوم باستخدام اللهاية بدون إجباره عليها.
  • عدم المبالغة في تغطية الطفل لأن ذلك يؤدي لتعرقه وانزعاجه وعدم قدرته على النوم.

وفي الختام تمت معرفة هل يجب إيقاظ الرضيع للرضاعة في الليل، واهم المعلومات عنه..يسعدنا وجودكم في موقعنا ونتمنى التوفيق لكم.

اقرأ المزيد: الفرق بين التوفل والآيلتس

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق