اين تقع قنسرين

مرحبًا بك عزيزي الزائر وأهلًا بك في موقعنا سما مكس التي ستجد في محتواه جميع الإجابات عن الأسئلة التي يتم البحث عنها بشكل متكرر في محرك جوجل، سنتطرق في موضوعنا الآتي إلى أحد أهم الموضوعات المتداولة اين تقع قنسرين؟

تعتبر مدينة قنسرين واحدة من تلك المدن الضاربة الجذور في التاريخ والتي أصبحت آثار بعد عين على خلفية تعرضها للعديد من الهجمات والغزوات التي تعرضت لها المدينة، ومن خلال موقعنا سما مكس سنعرف أين تقع قنسرين.

لماذا سميت قنسرين بهذا الاسم

تعود تسمية قنسرين بهذا الاسم إلى اللغة الآرامية، والتي تعني قن النسر أي عشه ومكان اعتنائه بصغاره، وقد جاءت هذه التسمية من طبيعة المدينة التي يكثر فيها الكهوف والمغارات، فهي مكان جيد لعيش الطيور الكبيرة ومنها النسور، وأطلق عليها في العصر العثماني بقرية العيس أو باسكي حلب والتي أقيمت على أنقاض وآثار قنسرين.

اين تقع قنسرين

قنسرين هو موقع أثري سوري يقع في هضبة حلب الجنوبية، يبعد عن مركز مدينة حلب حوالي 40 كيلو متر، و اكتسبت قنسرين أهميتها التاريخية بالنسبة للكنيسة السريانية الأرثوذكسية لاحتوتها على مدرستي الرها ونصيبين اللاهوتيتين، ثم تحولت بعد الفتوحات الإسلامية إلى موقع عسكري هام في المنطقة.

تاريخ مدينة قنسرين

يعود أصل سكان مدينة قنسرين إلى سلوقس نيكاتور وهو من أهم قادة الإسكندر المقدوني في السنة 323 قبل الميلاد، حيث نم بناؤها في بداية الأمر لتكون محطة لقوافل التجارة التي تأتي من البحر البيض المتوسط مرورا بالفرات، ثم قام من جاء بعد سلوقس بأعمارها لتكون مدينة مكتملة الأركان.
وبعد ظهور الإسلام قام أبو عبيدة الجراح بإرسال خالد بن الوليد بعد فتح دمشق إلى قنسرين وذلك السنة السابعة للهجرة النبوية الشريفة، حيث التقى بجيش الروم في سهل الحاضر بالقرب من المدينة في معركة حامية الوطيس انتهت بنصر مؤزر للمسلمين، ثم قام بحصار المدينة واستسلم أهلها بعد طلب العفو من خالد بن وليد.
بعد انتقال الخلافة لبني أمية في دمشق ركزت جهودها في محاربة الدولة البيزنطية فجعلوا قيادة الجند في قنسربن مستقلة عن قيادة الجند في حلب، ولقبها يزيد بن معاوية بالعاصمة لكثر اعتصام الجند فيها في وجه الهجمات البيزنطية.
بقيت قنسرين مكاناً مؤهلاً للعيش حتى قام جيش الروم بمداهمة مدينة حلب وتحطيمها وارتكب مجزرة مروعة فيها وكان ذلك في السنة 351 هجري ، فقرر سكان مدينة قنسرين بإفراغها من السكان فقام الجيش الروماني بتهديمها، قام سكانها بعد ذلك بإعادة أعمارها لكن الجيش الروماني أعاد تهديمها مرة أخرى بتاريخ 422 هجري، ومن تلك الفترة بقيت قنسرين خالية من السكان حتى وقتنا الراهن.

دير قنسرين

يعتبر من أهم وأشهر وأقدم أديرة الكنيسة السريانية الأرثوذكسية شهرة على الإطلاق، حيث كان بمثابة مدرسة يدرس فيها ما يقارب ثلاثمائة وسبعون راهبًا، وتخرج منه العديد من العلماء والبطاركة والفلاسفة والأساقفة، أسسه القديس يوحنا الرهاوي والمعروف بيوحنا لفتونيا، حيث سمي الدير في بادئ الأمر باسمه ثم أطلق عليه اسم دير قنسرين، كما يشهد المؤرخين ببراعة ودقة صناعة التماثيل وجمال الأحجار المنحوتة فيه.

وفي الختام فقد عرفنا  اين تقع قنسرين…. . يسعدنا وجودكم في موقعنا ونتمنى التوفيق لكم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق