متى يقول الطفل ماما

مرحبًا بك عزيزي الزائر وأهلًا بك في موقعنا سما مكس التي ستجد في محتواه جميع الإجابات عن الأسئلة التي يتم البحث عنها بشكل متكرر في محرك جوجل، سنتطرق في موضوعنا الآتي إلى أحد أهم الموضوعات المتداولة متى يقول الطفل ماما

تنتظر الأم  بفارغ الصبر سماع رضيعها الصغير منادة باسمها وكملة بابا وكلمات أخرى مكونة من مقطعين صوتيين، فهي من أول الكلمات التي ينطقها الطفل، ولكن ترغب الأمهات في معرفة التوقيت الطبيعي للنطق بتلك الكلمة بشكلها الصحيح، ومن خلال موقعنا سما مكس سنعرف متي ينطق الطفل هذه الكلمات.

كيف يتواصل الأطفال مع محيطهم

يتواصل الرضيع خلال المراحل الأولى من حياته مع المحيط ومع والديه عن طريق البكاء، فهو لا يعلم طريقة للتعبير عن حاجاته ورغباته سوى البكاء، فيعبر عن جوعه بالبكار وكذلك عن حفاضاته الممتلئة وعن رغبته بالرضاعة وغيرها، ويمكن القول أن قدرة الرضيع على التواصل مع محيطه تتقدم مع تقدم عمره، حيث يبدأ بالابتسام خلال الشهر الثاني من عمره، ويفهم خلال الشهر الثالث من عمره حركات أمه وتعابير وجهها، ثم يبدأ باكتساب إيماءات من الوسط المحيط مثل حركات الرأس للتعبير عن الموافقة أو الرفض، والتلويح بيديه لقول وداعًا وغيرها كما يستخدم المناغاة للتعبير، وبعد الشهر السادس يقول كلمات مثل دا وما وبا لكنه لا يفهم معناها، وخلال الشهر السابع وحتى يتم الطفل العام الأول من عمره فإنه يبدأ خلال تلك الفترة بالتلفظ بكلماته الأولى مثل بابا وماما ودادا وتاتا وغيرها، ويمكن أن تعبر الإشارات التي يقوم بها الرضيع على قدرته على استيعاب ما يحيط به والتجاوب معه، حيث يمكن للرضيع أن يستجيب عند سؤال عن أمه أو أبيه بالإشارة إليهما، كما يمكنه فهم بعض الجمل مثل أن يقال له اجلب الكرة فينظر إليها ويتجه نحوها، كما يستطيع الرضيع قبل إتمامه عام واحد أن يستجيب عند مناداته باسمه، كما يمكن فهم كلمة لا وعند قولها يتوقف عن فعل الشيء عند سماعها، وبمجرد إتمام الرضيع عام واحد يتعلم الإشارة إلى أعضائه عند سؤاله عنها.

متى يقول الطفل ماما

عادة يبدأ الطفل بنطق الكلمات الأولى له والتي تتكون من مقطعين متشابهين مثل ماما وبابا خلال الشهر الثامن إلى الشهر الثاني عشر، كما يمكن للرضيع خلال هذه الفترة التواصل مع المحيطين به بواسطة لغة وإشارات جسده مثل إشارات اليدين أو الراس والحركات والإيماءات الأخرى التي يتعلمها من والديه، حيث ينجذب الرضيع خلال تلك الفترة بشدة إلى والديه ويقوم بمراقبة كافة حركاتهم وكلامهم ويحاول أن يقلد بعضًا منها.

متى يجب القلق حول كلام الطفل

يتوجب على الأهل إخبار الطبيب عند ملاحظة أن الطفل أكمل عامه الأول وليس قادرًا على القيام بالأمور التالية مثل:

  • التجاوب والرد على كلمة لا.
  • فهم وتنفيذ بعض الأوامر البسيطة.
  • استعمال لغة الجسد مثل هز الرأس أو إشارة الإصبع.
  • غير قادر على أن يقول بابا وماما.

ما دور الأهل في تحسين تفاعل الطفل

يتوجب على الوالدين التحدث دومًا إلى الرضيع والنظر للأشياء والإشارة إليها بالأصبع وتسميتها أمامه بشكل متكرر، مثل أن تمسك الأم البطة وتقول للرضيع “هذه هي البطة الصغيرة”، كما يتوجب على الأم التحاور مع رضيعها كأن تعلمه كلمة جديدة مثل خروف أو حصان، ثم تسأله مجددًا “أين الخروف”، وعندها يتعلم الطفل كيف يشير بإصبعه إلى الخروف، كما يمكن للأم ان تمسك اللعبة بعد تسميتها وتسأل الرضيع “ما هذه؟” ، وهنا يتوقع أن يصدر الرضيع أصواتا تدل على تجاوبه مع السؤال الموجه إليه، كما يتوقع من الرضيع مع تطور قدراته المعرفية أن يصبح قادرًا على نطق حروف تدل على سؤاله عن شيء غريب أمامه كأن يقول “باه” بمعنى ما هذا؟، كما إن تسمية الأشياء باستمرار يساعد الرضيع في فهم أن كل شيء له اسم ويساهم بتخزين المعلومات والتسميات حتى يتمكن من نطقها بشكل صحيح، كما يجب تعليم الطفل أجزاء جسمه من خلال التحدث معه ولمسها بنفس الوقت، وجعله يرى حركة الشفاء عند لفظ الكلمات، ما يمكن استعمال القصص المصورة لتعليم الطفل كلمات جديدة وتشجيعه على التفاعل مع الأسئلة الموجهة إليه.

وفي  الختام فقد عرفنا متى يقول الطفل ماما…. . يسعدنا وجودكم في موقعنا ونتمنى التوفيق لكم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق