محمد العنزي يعيد «فتح الأندلس» في دراما تاريخية سينمائية – أخبار السعودية

يعود المخرج الكويتي محمد العنزي إلى الماراثون الرمضاني من خلال مسلسله التاريخي الجديد “فتح الأندلس” الذي سيعرض على التليفزيون السعودي ، كاشفاً أنه سيعرضه بطريقة مختلفة عن تلك المعروضة في دراما عربية تاريخية. . وقال في حديثه إلى عكاظ: إن ما يميز هذا العمل هو اللغة السينمائية التي تميزه عن باقي الأعمال التاريخية ، مؤكداً أنه استفاد من تطور التكنولوجيا في تمثيل الأعمال الدرامية ، لا سيما الأعمال التاريخية التي تتطلب درجة عالية. التقنيات.. وأضاف: “عملنا يرتكز على قواعد سينمائية تعتمد بشكل أساسي على جمال الصورة وليس على الحوار وكذلك جودة الأداء التمثيلي”. وعن سبب نيته في إنتاج العمل ، قال: “هناك أسباب كثيرة دفعتني إلى القيام بهذا العمل ، ومن بينها تبرز قيمة تاريخ الأندلس المزدهر والغني من عدة جوانب ، كالصورة ، الدراما والجمال التاريخي والإنساني. إنها حضارة ضخمة وعظيمة لها صلة بنا كعرب ومسلمين ، وهذا هو سبب ذهابي لتقديم مسرحية تصف كيف بدأت الحضارة في الأندلس لتنوير العالم بالمعرفة والمعرفة والجمال “.

وأشار إلى أن العمل تم تصويره بالكامل في لبنان لأسباب مختلفة ، من بينها البيئة اللبنانية الخصبة وتنوع تضاريسها وطبيعتها التي تحاكي بيئة إسبانيا في بعض مناطقها ، وخاصة الأندلس.

وأعلن عن الوقت الذي استغرقه إعداد العمل وتصويره ، والذي تجاوز 7 أشهر من إعداد العمل وكتابته ، حيث تشكلت من أجله ورشة عمل ضمت 11 شخصًا ، قاموا بتأليف العمل وتثبيت هيكله.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق