من نتائج تعاطي المخدرات

مرحبًا بك عزيزي الزائر وأهلًا بك في موقعنا سما مكس التي ستجد في محتواه جميع الإجابات عن الأسئلة التي يتم البحث عنها بشكل متكرر في محرك جوجل، سنتطرق في موضوعنا الآتي إلى أحد أهم الموضوعات المتداولةمن نتائج تعاطي المخدرات

تعد مشكلة تعاطي المخدرات من المشاكل التي تشكل خطرًا يهدد الكثير من المجتمعات وخصوصًا تلك التي تعاني من مشاكلٍ اجتماعيةٍ كتفشي الفقر والجهل والمرض، ومن خلال موقعنا سما مكس سنعرف ما نتائج تعاطي المخدرات على الفرد والأسرة والمجتمع مرورًا بعرض أهم الأسباب التي تقود إلى التعاطي ثم الإدمان.

تعاطي المخدرات

يمكن تعريف المخدرات بأنها كل مادةٍ مسكرةٍ أو مفترةٍ موجودةٍ بشكلٍ طبيعيٍ أو محضرةٍ كيميائيًا من شأنها أن تُذهب العقل كليًا أو جزئيًا بحيث يؤدي تناولها إلى الإدمان الأمر الذي ينتج عنه أضرار على الفرد والمجتمع على حدٍ سواءٍ. وتعتبر مشكلة تعاطي المخدرات من المشاكل التي تشغل العالم أجمع وذلك بسبب نتائجها السلبية التي تشكل عاملًا رئيسيًا مسببًا للكثير من المشاكل الصحية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية الأمر الذي حدا بدول العالم لمحاربتها تفاديًا لظهور آثارها التدميرية على الفرد والمجتمع، أما عن أسباب تعاطي المخدرات فهي عديدة ومن أهمها:

  • الهروب من الواقع المؤلم الذي يعيشه الأفراد ومحاولة تجنب الحياة في ظل تلك الضغوط المحيطة من خلال تغييب العقل.
  • البحث عن السعادة المفقودة الذي يعتقد البعض مخطئًا أنه بتغييب عقله قد يحصل عليها.

وتجدر الإشارة إلى أن الشريعة الإسلامية جاءت بتحريم المواد المخدرة على اعتبارها مفسدةً للضرورات الخمس وعلى اعتبارها من الخمور التي تخامر العقل، وفي شرع الإسلام فإن ما كثيره مسكر فقليله حرام.

مواجهة تعاطي المخدرات

يتطلب مواجهة تعاطي المخدرات وضبط نتائجها تكاتفًا بين الأسرة والمجتمع تتضمن متابعة الفرد في مدرسته وجامعته للحيلولة دون وصوله إلى مرحلة الإدمان، وذلك من خلال:

  • احتواء الأبناء واستيعاب طاقاتهم وتوجيهها لممارسة الأنشطة المختلفة، مع الانتباه إلى عدم التمييز بين الأبناء.
  • مساعدة الأبناء على اختيار الأصدقاء وانتقائهم بشكلٍ جيدٍ.
  • مراقبة سلوك الأبناء والانتباه إلى أي تغيير قد يطرأ على حالتهم الصحية كالعزلة عن الأسرة وتغيير الاهتمامات والأصدقاء والكذب والسرقة.
  • التعامل بهدوء ونضج وفهم من قبل الأسرة في حال اكتشاف مشكلة التعاطي عند أحد الأبناء تفاديًا لتفاقم المشكلة.
  • دعم الفرد المدمن من قبل الأسرة من أجل متابعة العلاج والعمل على حل المشاكل التي كانت سببًا بانحرافه.
  • توعية الفئات الشاب وتثقيفها حول كل ما يتعلق بالمخدرات من خلال استخدام وسائل الإعلام المرئية والمسموعة ومنصات التواص الاجتماعي.
  • تضافر جهود المؤسسات المدنية بهدف مكافحة ظاهرة الإدمان بكل ما هو متاح وممكن.

من نتائج تعاطي المخدرات

تحول المخدرات الإنسان إلى شخصٍ يشكل عبئًا على نفسه وعلى أسرته وعلى مجتمعه، حيث يؤدي تعاطي المخدرات إلى حدوثٍ أضرارٍ بالغةٍ على صحة الإنسان وقواه العقلية، ومن نتائج تعاطي المخدرات:

أولا- نتائج تعاطي المخدرات على الفرد

تظهر أعراض تعاطي المخدرات على الإنسان بشكلٍ رئيسيٍ من خلال غياب العقل واضطراب الإدراك الحسي وانخفاض الكفاءة العقلية ومن أخطر نتائج تعاطي المخدرات على الفرد:

  • ظهور التهابات في خلايا المخ وتآكلها الأمر الذي يؤدي تدريجيًا إلى تراجع الذاكرة والبدء بظهور الهلوسات السمعية والبصرية والعقلية.
  • ظهور اضطرابات شديدة في عمل عضلة القلب قد ينتج عنها تعرض المدمن إلى ذبحةٍ صدريةٍ أو انفجارٍ في شرايين القلب.
  • ظهور اضطرابات في عمل الجهاز الهضمي مع احتمالية تشكل تليفاتٍ في الكبد.
  • حدوث التهابٍ مزمنٍ في المعدة، والتهابٍ في غدة البنكرياس والتي قد ينتهي بتوقفها عن العمل.
  • تحوّل الإنسان المدمن إلى شخصٍ عدوانيٍ يبحث عن جرعته التالية مهام تطلب منه الأمر.
  • تحوّل الإنسان إلى شخصٍ منعزلٍ انطوائي يبتعد عن التجمعات ويتجنب الاختلاط بالآخرين.
  • ظهور أعراض الاكتئاب أو ما يعرف بالتفكير المتشائم، حيث يكون الشخص المدمن دائم القلق والتوتر وخائفًا من أبسط الأشياء.
  • التسبب بالوفاة في حال أخذ جرعةٍ زائدةٍ من المادة المخدرة.

ثانيا- نتائج تعاطي المخدرات على الأسرة

تنعكس النتائج والآثار المدمرة لتعاطي الإنسان للمواد المخدرة سلبًا على علاقته بأسرته وعلى وضع الأسرة ككل، ومن أبرز نتائج تعاطي المخدرات على الأسرة:

  • زيادة المشاكل والخلافات الأسرية بسبب زيادة المصروف المادي للمدمن الأمر الذي يؤدي إلى تفكك الأسرة.
  • تراجع الحالة الاقتصادية للعائلة بسبب غلاء المواد المخدرة، وفي أغلب الحالات تتحول الأسر الغنية إلى أسرٍ فقيرةٍ.
  • ظهور حالات اعتداء ضمن الأسرة فقد يقوم الفرد المدمن بالإقدام على أفعالٍ مشينةٍ بحق أفراد أسرته بسبب غياب عقله.
  • حدوث حالات طلاقٍ بين الأزواج في حال إدمان أحدهما على المخدرات، أو بسبب المشاكل التي قد تنشأ بينهما بعد اكتشافهما تعاطي أحد أبنائهما للمخدرات.

ثالثا- نتائج تعاطي المخدرات على المجتمع

بطبيعة الحال فإن تفكك الأسرة يعني بكل تأكيدٍ تفكك المجتمع وتحوله إلى مجتمعٍ ضعيفٍ وغير مترابطٍ تنتشر فيه الجريمة والفاحشة، ومن أهم نتائج تعاطي المخدرات على المجتمع:

  • يتسبب الإدمان في ارتفاع نسبة البطالة بين أفراد المجتمع، الأمر الذي يحوله إلى مجتمعٍ غير منتجٍ.
  • يتسبب الإدمان في زيادة معدل الجريمة ضمن المجتمع حيث تؤكد الكثير من الأبحاث أن ما يزيد عن 70% من السجناء كانوا من مدمني المخدرات.
  • يتسبب الإدمان في زيادة معدل السرقة والحوادث والقتل، إذ أن المدمن لن يوفرًا طريقًا للحصول على الجرعة التالية.

وفي الختام فقد عرفنا من نتائج تعاطي المخدرات…. . يسعدنا وجودكم في موقعنا ونتمنى التوفيق لكم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق